رئيس التحرير
محمود المملوك

برلماني يتقدم بطلب إحاطة بشأن أزمة شركة الدلتا للصلب

النائب ضياء داوود
النائب ضياء داوود

كشف النائب ضياء داوود عضو لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية في مجلس النواب، أنه سيتقدم بطلب إحاطة موجهة إلى المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، بشأن أزمة شركة الدلتا للحديد والصلب بمسطرد، المملوكة  للدولة. 

وكتب عضو مجلس النواب، خلال منشور له عبر صفحته الشخصية فيسبوك: ناقشنا الأزمة الحالية لشركة الدلتا للحديد والصلب بمسطرد، مع هيئة التنمية الصناعية التابعة لوزارة الصناعة، في منح الرخص اللازمة للمصنع بعد أن رفع طاقته الإنتاجية من إنتاج خام البليت من 50 ألف طن إلى 250 ألف طن، ضمن خطة التطوير لرفع الطاقة الإنتاجية إلى 500 ألف طن. 

وأكد عضو مجلس النواب، أن عدم منح الرخص اللازمة لشركة الدلتا للحديد والصلب، يضع علامات استفهام حول من يحارب ضد مكونات الصناعة الوطنية، ويرغب في تصفيتها لحساب شركات أجنبية. 

الجدير بالذكر أن شركة الدلتا للصلب، هي آخر ما تملكه الشركة القابضة للصناعات المعدنية التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام في صناعة الصلب، ولم تشهد الشركة تطويرا منذ 39 عامًا الأمر الذي ترتب عليه خسائر قدرت بنحو 250 مليون جنيه في آخر 10 سنوات، بسبب ارتفاع تكلفة الإنتاج وتآكل الحصة السوقية للشركة في سوق الحديد والصلب.

ومع انطلاق التطوير وبدء المرحلة الأولى تضاعف الإنتاج بالشركة 5 أضعاف، لتصل الطاقة الإنتاجية إلى 250 ألف طن سنويا بتكلفة 250 مليون جنيه، وبدأت ملامح التغيير تظهر على الشركة التي يبلغ عدد العمال بها 720 عاملا ومتوقع زيادة العدد إلى نحو 281 عاملا.