رئيس التحرير
محمود المملوك

نحات مراكب الأوبت: المركب يصل وزنه لـ 700 كجم ويحتوي على تماثيل حورس

المراكب الشمسية المقدسة
المراكب الشمسية المقدسة

تقام الآن فعاليات الحدث المهيب الذي ينتظره العالم الأجمع، وهو حفل افتتاح طريق الكباش في محافظة الأقصر، ووراء كل عمل عظيم جنود مجهولة، أبطال خلف الكواليس ساهمت بأناملها في خروج مصر بهذه الصورة اليوم، ولعل من أجمل ما يميز احتفالية اليوم هو المراكب الشمسية المقدسة التي تزين احتفال طريق الكباش.

روى أحمد حسن، 32 عامًا، نحات خشب المراكب الشمسية التي تزين احتفال الكباش اليوم، أنه في البداية تسلم تصميمات ورقية رصاصية للشكل الذي يرغب به مصممو الحفل أن تظهر بها المركبات الشمسية.

استعدادات افتتاح طريق الكباش
استعدادات افتتاح طريق الكباش

وأضاف حسن في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، أنه بالفعل بدأ مع زملائه في العمل الذي استغرق نحو 5 أسابيع متواصلة وصنعوا بالفعل ثلاثة مركبات، مؤكدًا: كنا بنشتغل 20 ساعة وبنريح 4 ساعات.

صنع المركبات الشمسية المقدسة 

وعن التحديات التي واجهها فريق عمل المركبات الشمسية، قال حسن إن وزن المركبات كنا نحاول دائمًا أن يكون خفيفًا حتى يسهل حملها، وبعد الانتهاء من العمل أصبح وزن المركبة 700 كجم، ويصل طولها إلى 7 أمتار، وهناك 26 شخصا يحملون المركب الواحد.

استعدادات افتتاح طريق الكباش
استعدادات افتتاح طريق الكباش

أشار حسن إلى أن المواد المصنوعة منها المراكب آمنة جدًا، ورغم وزنها الخفيف إلا أنها متينة جدًا، حيث صنعت من الخشب والحديد والفايبر، وتحتوي على مقصورات وتماثيل حورس وزهرة اللوتس ومختلف الإكسسوارات.

يقول حسن إنه سعيد للمشاركة في حدث ينتظره العالم اليوم، وأن شعوره بالفخر لا يقل عن مشاعر يوم حفل موكب المومياوات الذي شارك به أيضًا، متابعًا: أبهرنا العالم المرة اللي فاتت وهنبهرهم تاني النهاردة.

استعدادات افتتاح طريق الكباش
استعدادات افتتاح طريق الكباش

واختتم حسن حديثه: احنا بنعمل حاجة الفراعنة بس هما اللي كانوا بيعملوها، احنا أحفادهم وبنحافظ على تراثنا.