رئيس التحرير
محمود المملوك

بنك التنمية الإفريقي يمنح مدغشقر قرضا بـ178 مليون دولار لتعزيز التجارة الإقليمية مع الكوميسا

بنك التنمية الإفريقي
بنك التنمية الإفريقي

وافق مجلس إدارة مجموعة بنك التنمية الإفريقي في أبيدجان، على منح قرض قيمته 178.75 مليون دولار، لحكومة مدغشقر؛ لتنفيذ مشروع لدعم الاتصال بين الطرق في جنوب مدغشقر وميناء توليار، المطل على قناة موزمبيق، حيث يتصل هذا الميناء بشبكة الموانئ الموزمبيقية.

وسيساعد هذا المشروع، على الربط بين موزمبيق وزيمبابوي وملاوي وزامبيا بجمهورية الكونغو الديمقراطية، ومن ثم تعزيز الارتباط بدول مجموعة التنمية للجنوب الأفريقي SADC، والسوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا- الكوميسا. 

ويغطي المشروع، منطقتي أنوسي وأتسيمو أتسينانانا في الجنوب الشرقي لمدغشقر، وكذلك منطقتي مينابي وأتسيمو أندريفانا في الجنوب الغربي، وهما منطقتا النشاط الاقتصادي الرئيسية.

ويستفيد المشروع- الذي يشكل المرحلة الثانية من مشروع تطوير الممر وتسهيل التجارة- من الدعم المالي المقدم من صندوق التنمية الإفريقي، أداة التمويل الميسر لمجموعة البنك الدولي.

وسيتألف المشروع، من تطوير قسمين من الطرق الأساسية المتصلة بميناء توليار: هما RNT 12A المقام على ارتفاع 121 كم، والمتصل مع 11 جسرا في الجنوب الشرقي، وRN 9 الذي يمتد بطول 185 كم في الجنوب الغربي، ليبلغ إجمالي طول الطريقين معا نحو 306 كيلومترات.

وسيغطي البنك تطوير طريق RNT 12A بالكامل، ومن المقرر أيضًا إنشاء مختبر وطني لمراقبة الجودة وغرف تبريد للسلع القابلة للتلف على الحدود.

ويتمثل المستفيدون من المشروع في المزارعين والصيادين والرعاة الزراعيين، وخاصة التجار الذين يقدر عددهم بنحو 800 ألف شخص.

وقال آدم أمومون المدير القطري للبنك في مدغشقر: سيساهم المشروع في انفتاح جنوب مدغشقر وفي تعزيز صمود السكان في مواجهة انعدام الأمن الغذائي المتكرر في هذا الجزء من البلاد.

يشار إلى أن محفظة البنك التنمية الإفريقي في مدغشقر تضم 19 عملية بقيمة إجمالية 573.84 مليون دولار، وتتركز في ثلاثة قطاعات رئيسية هي: الطاقة (32.4٪)، الزراعة (17.6٪)، قطاعات متعددة (8.1٪)، التصنيع (7.9٪)، البيئة (0.2٪).