رئيس التحرير
محمود المملوك

غِلطت مع خطيبتي وسيبتها.. مبروك عطية: أنت كمان زاني ومش مولانا

الدكتور مبروك عطية
الدكتور مبروك عطية

رد الدكتور مبروك عطية، العميد السابق لكلية الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر فرع سوهاج، على سؤال، ورد إليه، نصه: غلطت مع خطيبتي وسيبتها، وتُبت إلى الله، ولا يمكن أرجع لها وأتزوجها؛ لأنها زنت، فكيف أتصرف؟.

وقال عطية، في مقطع له عبر قناته على اليوتيوب: إن صاحب السؤال هو الآخر زاني، وليس مولانا، متابعًا: أنت كده مولانا بعد أن تركتها؟، إذا كانت هي زانية؛فأنت الآخر زاني، ولست مولانا يعني، المفروض كنت أخدتها وتابت معاك.

وأوضح العميد السابق لكلية الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر: هي ليس لديها ثقافة دينية؛ لأنه لو لديها؛ كانت قالت لك: على رقبتي، لكنها غلبانة، ولا تعرف شيئا، لذا آمنتك على نفسها وعلى أغلى ما تملك، مضيفا: تبت أنت لربنا، ومن آثار التوبة إنك تترك ضحية وتعتبرها زانية، وقادر على قول ذلك كمان؟.

وتابع مبروك عطية: اللي فيه شيء؛ ما يرميش الناس بيه، غلطتوا سوا؛ يبقى لا زم تتوبوا سوا وأنتوا تحت سقف واحد، وسيتبيَّن لك مع الأيام، إنها مش زانية كما تقول، وإنها نعم الزوجة، والله أعلى وأعلم.

عاجل