رئيس التحرير
محمود المملوك

بعدما وعد الوزير ببقاء موظفي النادي.. مرتضى منصور يطيح بعدد كبير من العاملين بالزمالك

مرتضى منصور
مرتضى منصور

شهدت الساعات الأخيرة قيام مجلس إدارة الزمالك برئاسة مرتضي منصور، بما يشبه حملة انتقام استهدفت عدد كبير من الموظفين المحسوبين على اللجان السابقة، التي أدارت النادي على مدار العام الأخير.

وبدأت الحملة بنقل مدير المتابعة أيمن عبد الخالق، إلي الجراج رغم كونه واحدا من أقدم الموظفين في النادي، بجانب إلغاء ما يقرب من 120 قرار إداري، تم اتخاذها في عهد لجنتي حسين لبيب، واللجنة السابقة لها، والتي ترأسها اللواء عماد عبد العزيز.

كما قرر المجلس تجميد موظفي الخزينة والمتابعة، إلى جانب فصل عدد من الموظفين في مقدمتهم السيد حنفي مدير الموارد البشرية، وفوزي العريان مدير الشئون القانونية، ونبيل عبد الفتاح مدير العلاقات العامة، وكمال جودة مدير النشاط الرياضي، ويحيى حسن مدير النشاط الاجتماعي، واللواء عبد العزيز كمال مدير الأمن، واللواء سامي عبد المجيد مدير العلاقات الخارجية ومدير المتابعة التنفيذية.

كما ضمت قائمة الموظفين المفصولين، الدكتور كمال الخولي نائب المدير التنفيذي، عدلي مجاهد مدير إدارة المتابعة، وهشام أبو العينين مدير الإنشاءات والاستشاري الهندسي، ومحمد إبراهيم مدير المراجعة المالية، وإيمان رجب نائب مدير المتابعة المالية، ومحمود محمد وعادل حسين من الإدارة المالية، وشيرين عابد من الإدارة المالية، والتي كانت عائدة إلي النادي بحكم قضائي.

وتأتي تلك القرارات على خلاف وعد مرتضى منصور، لوزير الرياضة الدكتور أشرف صبحي بعدم الانتقام أو المساس بموظفي النادي، بعد عودته هو ومجلس إدارته لتولي زمام الأمور في النادي.