رئيس التحرير
محمود المملوك

شهر ونصف استغرقها المُخرج أحمد المرسي في الأقصر لترتيب خروج الحفل

أحمد المرسي
أحمد المرسي

كشف مدير التصوير أحمد المرسي تفاصيل توليه إخراج وإدارة تصوير الحدث الأسطوري، وقال خلال لقائه مع الإعلامية لميس الحديدي من الأقصر، إن تنفيذ بروفات وتجهيزات الحفل استغرق شهرًا ونصف.

وعن الفرق بين تحضيرات موكب المومياوات الذي تولى أيضًا إخراجه وتصويره لنقل 22 مومياء من المتحف المصري إلى متحف الحضارات بالفسطاط في أبريل 2021، وموكب حفل طريق الكباش، قال إن المومياوات كان محدودا بين المتحفين كما أنه خلال التحضير لم يكن له أي مرجع.

وأكد المرسي أنهم حاولوا الخروج عن المألوف واهتم بالاحتفال نفسه المستوحاة من الاحتفالية، وهناك تفاصيل كثيرة كانت مشتركة بينهما. 

وشهد العالم اليوم الخميس الحفل المهيب، الذي بدأ في تمام الساعة 7:30 مساء اليوم الخميس، وسط حضور كبير من جمهور حماقي وأهالي الأقصر، وانطلق ضمن موكب ضخم يشارك فيه أكثر من 400 شابا، مع تزيين المراكب المقدسة لثالوث طيبة، كما ينطلق الحفل من معبد خونسو بالكرنك، متجهًا نحو الأقصر.

وشهد الحفل عروضًا فنية مبهرة، تواكب حركة المراكب المقدسة، حيث تم تقديم عرض من أرض البالون الطائر بالبر الغربي، ثم عروض راقصة على كورنيش النيل، من خلال 3 مراكب ذهبية عائمة، صممت خصيصًا على الطراز الفرعوني لتناسب هذا الحدث، بالإضافة إلى مجموعة من العروض الفنية منها عرض فني عبارة عن محاكاة لعيد الأوبت الفرعوني، وتم تجسيد خلاله ما كان يفعله الفراعنة في ذلك اليوم، داخل معبد الأقصر.

وانتهت منذ قليل احتفالية وزارة السياحة والآثار الأسطورية لطريق الكباش بالأقصر بحضور ونقل وبث مباشر عبر 150 قناة عالمية بعدة لغات ومن تنظيم وإشراف "ميديا هب سعدي - جوهر".

وتصدر الحدث العالمي منصة تويتر بهاشتاج طريق الكباش واحتفالية الكباش، حيث أعرب المصريون والعرب وشعوب من مختلف الجنسيات عن فخرهم بما قدمته ولازالت تقدمه الحضارة المصرية القديمة للإنسانية.

وانتهت منذ قليل احتفالية وزارة السياحة والآثار الأسطورية لطريق الكباش بالأقصر بحضور ونقل وبث مباشر عبر 150 قناة عالمية بعدة لغات ومن تنظيم وإشراف "ميديا هب سعدي - جوهر".

وتصدر الحدث العالمي منصة تويتر بهاشتاج طريق الكباش واحتفالية الكباش، حيث أعرب المصريون والعرب وشعوب من مختلف الجنسيات عن فخرهم بما قدمته ولازالت تقدمه الحضارة المصرية القديمة للإنسانية.