رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

نقيب الفلاحين: انخفاض أسعار الطماطم يؤثر على المزارعين بالسلب

الطماطم
تقارير وتحقيقات
الطماطم
السبت 27/نوفمبر/2021 - 09:48 ص

قال حسين عبدالرحمن أبوصدام، نقيب عام الفلاحين، إن انخفاض أسعار الطماطم عن سعر التكلفة يؤثر تأثير سلبيا على المزارعين، لافتا إلى أن قفص الطماطم الـ22 كيلو يباع حاليا بـ30 جنيها، في المزرعة، وكان سعره في نفس التوقيت من العام الماضي 170 جنيها؛ أي انخفض 140 جنيها عن العام الماضي.
 

 

وأضاف أبوصدام، خلال بيان له اليوم، أن كيلو الطماطم يباع حاليا في أسواق الجملة بين 1.5 و3 جنيهات، ويباع في سوق التجزئة بين 2.5 إلى 4 جنيهات، فيما يبيعه المزارعين بين 1 جنيه و1.5 للكيلو، مشيرا إلى أن كيلو الطماطم يكلف الفلاح في المتوسط 2 جنيه، وتصل تكلفة الفدان نحو 50 ألف جنيه وتصل إنتاجية فدان الطماطم بين 15 و20 طنا، ما يعني أن خسائر الفدان الواحد من الطماطم إذا استمرت أسعاره بنفس المعدل لا تقل عن 20 ألف جنيه.

وتابع عبدالرحمن، أن أسباب انخفاض أسعار الطماطم يرجع إلى تداخل عروات معظم المحافظات ونضجها في توقيت واحد بسبب ارتفاع أسعار الطماطم بهذا التوقيت العام الماضي؛ ما جعل المزارعين يفضلون زراعة الطماطم في شهر أغسطس لتنضج في هذا التوقيت في معظم محافظات الجمهورية، وهو ساهم في زيادة المعروض مع قلة الطلب فانهارت أسعارها. 
 وكشف نقيب الفلاحين، أن تقاوي طماطم المستوردة تقاوم التغيرات المناخية وتصلح للزراعة في  مختلف أنواع الطقس، مع انخفاض القوة الشرائية للمواطنين في ظل ارتفاع أسعار معظم المنتجات الغذائية الأساسية وتحسن نسبي في الأحوال المناخية ما ساعد في سرعة نضوج ثمار الطماطم.

وأكد عبدالرحمن، أن مصر من أكبر 5 دول إنتاجا للطماطم في العالم، بإنتاج يزيد على 8 ملايين طن من الطماطم تقريبا كل عام. 
كما أوضح أن الطماطم تزرع حاليا طوال أيام العام بمعظم محافظات الجمهورية، حيث تزرع التقاوي في مشاتل لتنقل للأرض المستديمة في مده تتراوح من شهر إلى شهر ونصف في 3 عروات أساسية أقلهم مساحة هي العروة النيلية، بمساحة 70 فدانا تقريبا تليها العروة الشتوية بمساحة تصل إلى 160 ألف فدان، وأكبرهم مساحة العروة الصيفية التي تصل مساحتها لنحو 230 ألف فدان فيما يزرع نحو 40 ألف فدان في عروات متأخرة ومبكرة بين هذه العروات.

وطالب أبوصدام، الحكومة بضرورة التحرك بجدية لنجدة مزارعي الطماطم الذين يتعرضون لخسائر فادحه بسبب انهيار أسعارها، مطالبا بتوفير تقاوي طماطم محلية لتقليل فاتورة استيراد تقاوي الطماطم وتقليل تكلفة زراعتها، حيث نستورد كل تقاوي الطماطم حاليًا، مع سرعة إنشاء صندوق تكافل زراعي لتعويض المتضررين. 
وشدد نقيب الفلاحين على ضرورة السعي لفتح أسواق جديدة لتصدير الطماطم ودعم الصناعات القائمة على ثمار الطماطم كمصانع الصلصة وتجفيف الطماطم.
وناشد نقيب الفلاحين، المواطنين بانتهاز فرصة انخفاض أسعار الطماطم وتخزينها في صورة صلصة قبل أن تعاود الارتفاع، متوقعا ارتفاع أسعار الطماطم مرة أخري في الأيام المقبلة مع زيادة برودة الجو، وتسرع بعض المزارعين لتقليع الطماطم لرخص سعرها، ليتمكن من زراعة القمح قبل فوات أوان زراعته.