رئيس التحرير
محمود المملوك

مصدر يكشف تفاصيل وحقيقة قرار الإغلاق بعد ظهور متحور كورونا الجديد

الحجر الصحي
الحجر الصحي

حالة من الجدل بعد ظهور متحور كورونا الجديد في جنوب إفريقيا، في الوقت الذي حذرت فيه وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية من المتحور الجديد، لأنه يعد الأكثر انتشارا، فيما أطلقت عليه اسم أوميكرون، لتمييزه عن باقي السلالات المعروفة والتي سبق الإعلان عنها خلال الفترة الماضية.

قال مصدر مطلع في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، إن الموقف الحالي لا يستدعي الإغلاق الجزئي حتى في البلاد، بخاصة وأن اللجنة اتخذت قراراتها العاجلة بالفعل بوقف السفر مع جنوب إفريقيا، وهو الأمر الذي يسهم بشكل كبير في منع دخول السلالة الجديدة البلاد.

أشار المصدر إلى أنه في الوقت ذاته يتم اتخاذ الإجراءات الوقائية، حتى لا يحدث مثلما حدث فيما يتعلق بمتحور دلتا والذي أصاب أغلب المصابين في الموجة الرابعة لفيروس كورونا المستجد.

يتابع المصدر، لجنة إدارة أزمة فيروس كورونا المستجد هي التي تدير الأمر في هذه اللحظات، في الوقت الذي لا يوجد وزير مباشر من الصحة لمباشرة الأعمال، وعلى هذا الأساس صدر قرار وقف السفر مع جنوب إفريقيا من مجلس الوزراء، وليس وزارة الصحة كما جرت العادة منذ بداية أزمة فيروس كورونا المستجد.

وزارة الصحة المصرية بدورها قررت رفع درجة الاستعدادات بالحجر الصحي، في جميع المنافذ الجوية والبرية والبحرية، مع رفع مستوى التحقق من خلو القادمين للبلاد من أي إصابات محتملة، كما أن منظمة الصحة العالمية أعلنت بعد اجتماعها اليوم أنها ستستغرق عدة أسابيع لمعرفة تأثير وفاعلية اللقاحات على النسخة الجديدة المتحورة من فيروس كورونا التي تم رصدها في جنوب إفريقيا.

 

المنظمة العالمية أشارت إلى أنها ليس لديها تعليق في الوقت الحالي على قيود السفر، والتي تفرضها بعض السلطات على دول جنوب القارة الأفريقية المرتبطة بهذه السلالة المتحورة، وأنه سوف يكون هناك اجتماع آخر للجنة الفنية التابعة للمنظمة لمناقشة إن كان هذا التحور يحتاج إلى إجراءات خاصة أم لا يزال يحتاج إلى مزيد من الأبحاث لدراسة التسلسل الجيني لهذا المتحور.

من جهتها، قالت وزارة الصحة والسكان، إن الالتزام بتنفيذ تدابير الصحة العامة والتدابير الاجتماعية، بما فيها ارتداء القناع الواقي، والتباعد البدني، وغسل اليدين، والحصول على اللقاح، يمثل حائط الصد الأول في الوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا.

أضاف الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزارة تتابع على مدار الساعة الوضع الوبائي في مصر والعالم، بشأن ما تم الإعلان عنه من ظهور متحور جديد من فيروس كورونا يحمل اسم أوميكرون.