رئيس التحرير
محمود المملوك

ننشر وصية ابن الجاسوسة الإسرائيلية انشراح موسى قبل وفاته.. هل طلب الدفن في مصر؟

رافيل بن ديفيد
رافيل بن ديفيد

لا زال رحيل رافيل بن ديفيد، ابن الجاسوسة الإسرائيلية انشراح موسى، والمتوفي منذ 6 أشهر، يكشف كثيرًا عن خبايا فترة خروج أسرته من مصر، بعد إدانتهم بتهمة التجسس لصالح الكيان الصهيوني.

رافيل بن ديفيد، توفي في لندن، وكان القاهرة 24، أجرى معه حوارًا قبل وفاته، نشرنا منه الحلقة الأولى، حيث روى فيها تفاصيل تعامل والديه مع الكيان الصهيوني، أثناء وبعد نكسة 1967.

وتواصل القاهرة 24 مع أماندا، زوجة رافيل بن ديفيد ابن الجاسوسة الإسرائيلية انشراح موسى، والتي أكدت أن زوجها توفي بمرض السرطان، وكانت أمنيته أن يموت في المنزل.

وأضافت في تصريحاتها: زوجي لم يطلب أكثر من أنه يموت وسط أسرته وأبنائه.

العودة إلى مصر

وعن رغبته في العودة إلى مصر والدفن بها، أكدت أنه لم يرغب في ذلك، لكنه كان يحب مصر، وفي أيامه الأخيرة أكد أنه حزين مما فعله من التجنيد لصالح إسرائيل.

وفي وقت سابق، كشف رافيل بن ديفيد (عادل شاهين)، أنهم تعاونوا مع إسرائيل ضد مصر خلال فترة النكسة في حرب 1967.

وأوضح أن والدته من مواليد محافظة المنيا عام 1937، وتزوجت من والده الذي يُدعى إبراهيم شاهين، وأنجبت ثلاثة أبناء، هم: نبيل، ومحمد، وعادل.

عادل شاهين، أضاف أنه تم تغيير أسماء أشقائه الثلاثة إلى أسماء عبرية، وذلك بعد رحيلهم عن مصر وتوجههم للإقامة في إسرائيل، فضلًا عن اعتناقهم الدين اليهودي، مشيرًا إلى أنه تم تغيير اسم والده إلى بن ديفيد، وكان اسمه داخل الموساد الإسرائيلي موسى، كما غيّرت والدته اسمها من انشراح موسى إلى دينا بن ديفيد، أما عن أشقائه فأصبحت أسماؤهم يوسى وحاييم.

وفاة انشراح موسى 

وكانت الجاسوسة الإسرائيلية انشراح موسى، توفيت قبل أيام، عن عمر يناهز 87 عامًا، داخل مدينة تل أبيب بإسرائيل، وتم دفنها على الشريعة اليهودية.

وبحسب المعلومات المتاحة، فإن الجاسوسة الإسرائيلية توفيت بعد صراع طويل مع الاكتئاب.  

جدير بالذكر أنه تم إعدام إبراهيم شاهين، زوج انشراح موسى في مصر، ولكن ظلت انشراح في مصر مع أبنائها الثلاثة في السجن لفترة ما، وذلك قبل أن يعفو عنهم الرئيس الراحل أنور السادات، ثم انتقلت بعدها هي وأبناؤها إلى إسرائيل، في إطار صفقة لتبادل الأسرى.