رئيس التحرير
محمود المملوك

توفيا ليلة زفافهما.. تفاصيل مصرع عروسين خنقًا في شبين القناطر | صور

العروسان الله المتوفيان
العروسان الله المتوفيان

هما شابان بمقتبل العمر لم يعلما أن ليلة زفافهما هى آخر يوم لهم بالحياة وستكون نهايتهما عقب العرس بساعات قليلة، هما العروسان "ابراهيم، ورقية"، اللذان لقيا مصرعهما اثر استنشاقهما غاز أول أكسيد الكربون من سخان المياه أثناء استحمامهما بمسكن الزوجية، بقرية أبو المعاطي بدائرة مركز شرطة شبين القناطر بمحافظة القليوبية.

العروسة المتوفاه 

وكشفت التحريات الأولية بالواقعة أن أهلية الزوجين اكتشفوا الواقعة في الصباحية عندما ذهبوا للاطمئنان عليهم بعد ليلة الزفاف، وعندما لم يقوما بفتح الباب أو الرد على الهواتف الخاصة بهما، كسروا باب الشقة ليجدوا العروسين جثتين هامدتين، وعلى الفور جرى نقلهما لمستشفى الشاملة بشبين القناطر، إلا أنهما كان قد توفيا قبل الوصول للمستشفى.

العروسان

كما كشفت المعاينة المبداية ومناظرة جثتي العروسين أنهما لقيا مصرعهما داخل حمام شقة الزوجية بعد ساعات من زفافهما، حيث استنشقا غاز أول أكسيد الكربون من سخان المياه أثناء استحمامهما معا.

 

وكان قد تلقى اللواء محسن شعبان مدير أمن القليوبية، إخطارا من مأمور مركز شرطة شبين القناطر، يفيد ورود بلاغ من مستشفى الشاملة بشبين القناطر، باستقبال جثتى عريس وعروسة لقيا مصرعهما لاستنشاقهما غاز أول أكسيد الكربون من سخان المياه أثناء استحمامهما.

وعلى الفور انتقلت قوة من المباحث بالمركز لمكان الواقعة، وبالمعاينة والفحص "إبراهيم س ع"، 22 سنة، عامل، وزوجته "رقية ع م"، 19 سنة، ربة منزل، ومقيمان قرية أبو المعاطى دائرة المركز، متوفيين على إثر استنشاقهما غاز أول أكسيد الكربون، المتسرب من سخان المياه، أثناء استحمامهما بحمام الشقة فى يوم الصباحية لليلة الزفاف.

العروسان 

وبسؤال أهلية المتوفيين والد المتوفى، ووالدة المتوفية، مقيمان ذات الناحية، أقرا أنه أثناء قيام الأسرة بالاطمئنان على المتوفيين فى يوم الصباحية، وبالطرق على الباب لم يستجيبا، فكسروا باب الشقة وبعد الدخول إليها، اكتشافوا وفاة العروسين داخل دورة المياه حال قيامهما بالاستحمام، وحدث تسرب لغاز السخان ما أدى إلى وفاتهما.

وجرى نقل الجثتين لمستشفى الشاملة بشبين القناطر، وتم التأكد من وفاتهما، وحرر المحضر رقم 10407 لسنة 2021 إدراى مركز شرطة شبين القناطر، وتولت النيابة التحقيق.

عاجل