رئيس التحرير
محمود المملوك

تحوي نباتات طبيعية لها فوائد علاجية.. تعرف على محمية الأحراش الحدودية

محمية الأحراش
محمية الأحراش

 بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1429 لسنة 1985، والمعدل بالقرار رقم 3379 لسنة 1996 وفقًا لأحكام القانون رقم 102 لسنة1983 أعلنت منطقة الأحراش محمية طبيعية في شأن المحميات الطبيعية. 

وتقع محمية الأحراش برفح في أقصى الشمال الشرقي لمصر بالقرب من ساحل البحر المتوسط بمحافظة شمال سيناء، وتغطي المحمية نحو 6 كم مربع، وتتميز بطابع خاص لوجود الكثبان الرملية المنتشرة والمثبتة بواسطة أشجار الأكاسيا والأتل، وتصل ارتفاع بعض الكثبان الرملية إلى نحو 60 متر فوق سطح البحر. 

التنوع البيولوجي في المحمية 

حسب وزارة البيئة فإن محمية الأحراش تتميز بتنوعها البيولوجي الفريد، حيث تضم 4 أنواع من الأشجار هي، الأكاسيا سالجونا، وأشجار الأتل التي تتميز بكونها مصدات طبيعية للرياح وتعمل على تثبيت الكثبان الرملية ومنع انجراف التربة، والكافور الليموني وآخر نوع هو السرو العمودي. 

كما تحتوي المحمية على 8 أنواع من النباتات الحولة التي لها العديد من الفوائد الصحية وتستخدم في علاج بعض الأمراض منها التئام الجروح وعلاج البواسير وأمراض العيون، وكذلك نزلات البرد وخفض مستوى السكر في الدم، والمساهمة في علاج التهاب المفاصل. 

وتلك النباتات هي الريحان وخبيزة البحر والدخان أو عصى موسى كما يطلق عليها، ونبات الشوك والعادر وشبيط والخافور والظلف، وجميعها لها وظائف طبيعية في علاج بعض الأمراض. 

رصدت وزارة البيئة 16 من الزواحف و13 نوعا من الثدييات منها ثعلب الفنك وقط الرمال والجربوع، بالإضافة إلى 25 نوع من الطيور المقيمة والمهاجرة بـ محمية الأحراش الحدودية.

وفي وقت سابق، أصدرت وزارة البيئة قرارا بفتح المحميات الطبيعية في سيناء أمام الزوار لأول مرة منذ ثلاث سنوات، وذلك عقب إعلان رئيس الجمهورية إلغاء مد حالة الطوارئ في البلاد.