رئيس التحرير
محمود المملوك

أزمة إهانة النشيد الوطني في الدوري تصل البرلمان.. ومطالبات بإيقافه في المباريات المحلية | مستند

جمهور الأهلي
جمهور الأهلي

وصلت أزمة عزف النشيد الوطني في مباريات الدوري العام المصري، إلى مجلس النواب بعد العقوبات الأخيرة التي قررتها إدارة المسابقات برابطة الأندية المحترفة حيث قررت إيقاف 349 من مشجعي النادي الأهلي عن حضور مباراتين لصالح الفريق الأحمر بعد نهاية مباراة غزل المحلة.

وكشفت إدارة المسابقات أنه تم التعرف على 349 مشجعًا كانوا يهتفون أثناء عزف النشيد الوطني، وذلك قبل بداية مباراة غزل المحلة والأهلي في الدوري الممتاز، موضحا أن رابطة الأندية ستحرم الـ349 مشجعًا وهم من كانوا يهتفون أثناء عزف النشيد الوطني وتم التعرف على بياناتهم الخاصة من شركة تذكرتي.

واقعة التشجيع من قبل جماهير النادي الأهلي أثناء عزف النشيد الوطني في مباراة الفريق قوبلت بانتقادات كبيرة في وسائل الإعلام فمن ناحية قال الإعلامي نشأت الديهي هذا أمر لا يليق، مشددًا على أن مصر أكبر من جميع الأندية ومن الكرة ومن وزارة الشباب والرياضة واحترام النشيد الوطني لمصر فرض.

فيما قال الإعلامي والكاتب الصحفي إبراهيم عيسى: جمهور الأهلي مخترق، والألتراس مخترق من الإخوان قولا واحدا، ومجموعات الأهلي اللي بتروح الماتشات يعرفون ماذا يفعلون، وخلال عزف السلام الجمهوري لمصر يقومون بإهانة السلام الوطني.

مجلس النواب لم يكن بعيدًا عن خط الأزمة حيث شهد تحركًا من النائب عاطف مغاوري عضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية في المجلس ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب التجمع الذي تقدم بطلب إحاطة للمستشار حنفي الجبالي رئيس مجلس النواب موجه للدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بشأن عزف النشيد الوطني قبل مباريات الدوري العام لكرة القدم وما شهده من عدة حالات تشير إلى عدم التزام الجمهور المشارك بالآداب التي يتطلبها عزف السلام الوطني.

لا يوجد مبرر في المباريات المحلية

وقال مغاوري في تصريحات خاصة لـ "القاهرة 24" أن حدوث تصرفات سلبية أثناء عزف النشيد الوطني يصبح الأمر إهانة وينبغي التوقف امامها فلا يوجد مبرر لعزف النشيد الوطني في مباراة محلية بين فريقين مصريين سواء في الدرجة الأولي أو الثانية.

وأوضح أن القانون المصري يعاقب على مثل تلك الحالات والتي تشير لعدم وعي من قبل الجمهور اثناء عزف السلام الوطني.

وطالب عضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية في مجلس النواب بالتوقف عن عزف النشيد الوطني أثناء المباريات المحلية والاكتفاء بها فقط في المباريات الدولية بين منتخب مصر والمنتخبات الأخرى.

قانون يجرم

وفي العام 2014 صدر قرار جمهوري بقانون ينص على أنّ العلم الوطني لجمهورية مصر العربية والنشيد والسلام الوطنيين، رموز للدولة يجب احترامها والتعامل معها بتوقير واحترام. 

ونص القانون على أنّ العلم يتكون من 3 ألوان (الأحمر والأبيض والأسود)، وبه نسر مأخوذ عن (نسر صلاح الدين) باللون الأصفر الذهبي، ويكون العلم مستطيل الشكل وعرضه ثلثا طوله يتكون من: 3 مستطيلات متساوية الأبعاد بطول العلم أعلاها باللون الأحمر وأوسطها باللون الأبيض وأدناها باللون الأسود، ويتوسط النسر المستطيل الأبيض.

ويُحظر القانون رفع أو عرض أو تداول العلم إن كان تالفا أو مُستهلكا أو باهت الألوان، أو بأي طريقة أخرى غير لائقة، كما يُحظر إضافة أي عبارات أو صور أو تصاميم عليه، ويُحظر استخدامه كعلامة تجارية أو جزء من علامة تجارية.

كما يحظر القانون تنكيس العلم في غير مناسبة الحداد الوطني، ويحدد رئيس الجمهورية ضوابط وأوضاع وإجراءات ومدة ذلك، ويُحظر رفع غير العلم الوطني في المناسبات العامة.

ويُعاقب القانون المخالفين لنصوصه بالحبس مدة لا تزيد على سنة وغرامة لا تجاوز 30 ألف جنيه أو بإحدى العقوبتين، كل من ارتكب في مكان عام أو بواسطة إحدى طرق العلانية المنصوص عليها في المادة (171) من قانون العقوبات، أي من الأفعال الآتية: إهانة العلم، مخالفة حكم المادة العاشرة من هذا القانون.

طلب الإحاطة