رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير قطاع الأعمال: دمجنا 22 شركة غزل ونسيج في 8 فقط.. وفصلنا الإنتاج عن التسويق

وزير قطاع الأعمال
وزير قطاع الأعمال

قال الدكتور هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال، إن خطة تطوير قطاع الغزل والنسيج، نجحت في مضاعفة الطاقة الإنتاجية بالنسبة للبذور والأقمشة والملابس 5 أضعاف، لافتا إلى أنه تم إنشاء منظومة إدارية جديدة، ودمج 22 شركة غزل ونسيج في 8 شركات، لتركز الشركات في الإنتاج، أما التسويق والبيع فتم إنشاء شركة خاصة له.

وأضاف وزير قطاع الأعمال، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي محمد الباز، في برنامج آخر النهار المذاع عبر فضائية النهار، أن البراند الجديد سيكون لكل منتجات الغزل والنسيج باسم نت، وتم تسجيله في 14 دولة في العالم.
وأوضح وزير قطاع الأعمال أن 21 مليار جنيه لتطوير لغزل والنسيج خصصا 7 مليارات منها للإنشاءات. 
وأردف الوزير: نتوقع مع أبريل بدء تركيب الماكينات القادمة من أوروبا، وعلى نهاية السنة يبدأ التشغيل التجريبي للمصانع كلها، أو لتسويق في مارس داخل البلاد ثم خارج البلاد في الربع الثاني والثالث من العام.

وأكد أن وزارة قطاع الأعمال عملت بالتعاون مع وزارة الزراعة والتجارة، ليحصل المزارع على أقصى استفادة، موضحا أنه من المهم أن تحكم تجارة الأقطان لاستدامة الزراعة.


ولفت إلى أنه على مدار 3 سنين تم تحسين منظومة التجارة، منوها بأن 513 مليون دولار حجم صادرات القطن المصري في الفترة الماضية.


وأردف: القطن ارتفع سعره من ألفين جنيه لـ5 آلاف و5.5 ألف هذا العام، مستطردا: للآسف ما زلنا نصدر قطن خام، ونأمل خلال سنتين في أن تكون الصادرات كلها ملابس جاهزة ومنسوجات.


وأكد وزير قطاع الأعمال أن تطوير الغزل والنسيج خطة مصرية، والتدريب تكلف 200 مليون جنيه عن طريق موردي الماكينات والاستشاري العالمي، وتدريب المدربين، وتدريب 180 مشرفًا، سيبدؤون تدريب الفنيين في المصانع.

عاجل