رئيس التحرير
محمود المملوك

التضامن تنقذ أسرة المعادي وتوفر شقة سكنية لضحايا التشرد

أسرة المعادي
أسرة المعادي

وجهت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، بإنقاذ أسرة المعادي الموجودة بالشارع بلا مأوى، بعد انتشار صورهم على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى الفور تحرك فريق أطفال وكبار بلا مأوى لمقر البلاغ بمنطقة المعادي.

وتبين أن الأب أ.م، 52 سنة، يعمل منجدا، والزوجة هربت منذ 3 سنوات، وقام الزوج بعمل محضر هروب للزوجة وأبلغ الأطفال أنها توفيت طبقًا لأقواله.

في البداية تم عرض فكرة نقله لدار رعاية عليه فرفض بشدة، كما عرض عليه الفريق توفير شقة له لكنه رفض أيضًا وبسبب تعرض الأطفال للخطر وتنفيذًا لقانون الطفل، تم التنسيق مع المجلس القومي للطفولة والأمومة خط نجدة الطفل، وعمل بلاغ رقم 33475 وتم تحويل البلاغ لوزارة الداخلية لعمل اللازم تجاه الأب.

وعلى الفور تم القبض على الأب بتهمة تعريض الأطفال للخطر، وقام فريق أطفال وكبار بلا مأوى بحضور التحقيقات في النيابة، وتم اطلاعها على كل تفاصيل الحالة والتدخلات التي تمت مع الأسرة وما تم مع الأب من جلسات توعية وزيارة الأسرة أكثر من مرة.

أسرة المعادي

وقام الفريق بالتنسيق مع جروب متطوعي مصر التابع لمؤسسة نبع الحياة للتنمية، وتوفير شقة سكنية بمنطقة كوتسيكا وبعض الأثاث، وتم إخلاء سبيل الأسرة من سراي النيابة وتعهد الأب بحماية الأطفال وعدم تعرضهم للخطر.

وقام الفريق باصطحاب الأسرة إلى المنزل الجديد وتم تسكين الأسرة وتم استخراج شهادات ميلاد للأطفال تمهيدًا لدمج الأطفال بالتعليم وسوف يتم متابعة الأسرة وتوفير الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال وإعادة دمجهم في المجتمع مرة أخرى.

وتقدمت وزارة التضامن الاجتماعي، في بيانها، بالشكر لكل من أسهم في مراعاة المصلحة الفضلى للأطفال، وعلى رأسهم وزارة الداخلية والنيابة العامة.

أسرة المعادي
أسرة المعادي
أسرة المعادي
أسرة المعادي
أسرة المعادي