رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير الأوقاف: أطلقنا مسابقة خاصة للأسر في حفظ القرآن الكريم لأول مرة

وزير الأوقاف
وزير الأوقاف

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، ورئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن وزارة الأوقاف المصرية، تهتم اهتمامًا بالغًا بالقرآن الكريم وأهله وحفظته، مشددًا على حرص الوزارة على النهوض بأهل القرآن في كل مكان.


وأضاف وزير الأوقاف خلال كلمته الافتتاحية للفرع الأول من المسابقة العالمية للقرآن الكريم، اليوم، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، شدد في أكثر من لقاء وفعالية، على ضرورة فهم معاني ومقاصد القرآن الكريم، منبها على أن العبرة ليست بمجرد حفظ القرآن فحسب.

أشار مختار جمعة كذلك، إلى أن الوزارة أطلقت مسابقة الأسرة القرآنية، للأسر التي تشتمل على 3 أفراد من حفظة القرآن، تتنافس فيها الأسر مع أخرى، تحقق فيها الشرط نفسه، مؤكدا أن الوزارة خصصت لها جوائز مالية قيمة، لافتا إلى أن وزارة الأوقاف، أعادت فتح مراكز إعداد محفظي القرآن الكريم، وضم إليها أقسام التفسير واللغة العربية؛ لإعداد محفظ فاهم.


كما أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن الوزارة خصصت هذا العام، قسما خاصا بحفظ القرآن الكريم، وتفسيره كاملا، وفهم معانيه الصحيحة، وذلك من باب التأكد من فهم المتسابقين لمعاني القرآن والعمل به، وليس مجرد الحفظ والتلقين دون فهم. 
ونوه وزير الأوقاف، مختار جمعة، بأن القرآن هو فن صناعة الحياة، لافتا إلى أنه لا يحب أن يخرب الدين نتيجة للجهل بالقرآن، داعيًا الناس كافة في مجالاتها المختلفة، إلى محاربة هذه الظاهرة.


وتابع جمعة: لهذا السبب خصصنا خطبة الجمعة المقبلة، حول موضوع: لغة القرآن والحفاظ على الهوية، للحديث حول أهمية فهم معاني القرآن الكريم، دون مجرد القراءة.

وتابع وزير الأوقاف، بأن الوزارة أطلقت مسابقة أخرى لحفظة القرآن الكريم، خاصة من لهم القدرة على تغيير طبقات الصوت، بالطريقة التي تمكنهم من تقليد القراء العظماء، مشيرا إلى أن التقديم لهذه المسابقة أصبح متاحا بالفعل عبر موقع الوزارة.

وفي ختام كلمته، شكر الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف جميع الحضور، مؤكدا عناية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأجهزة الدولة كافة بالقرآن وحفظته.


تفتتح وزارة الأوقاف المصرية اليوم، فعاليات الفرع الأول من المسابقة العالمية الثامنة والعشرين للقرآن الكريم، بحضور الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، والدكتور نظير عياد، أمين عام مجمع البحوث الإسلامية، والدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، والدكتور أسامة العبد، رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، ورئيس جامعة الأزهر الأسبق.

عاجل