رئيس التحرير
محمود المملوك

تأجيل دعوى بطلان انتخابات مجمع كنائس النعمة الأولى لـ 22 يناير

محكمة القضاء الإداري
محكمة القضاء الإداري

قررت محكمة القضاء الإداري، بمجلس الدولة، اليوم السبت، تأجيل الدعوى المقامة من سامح بولس، والتي طالب فيها بوقف تنفيذ القرار بفصله من الجمعية العمومية لمجمع كنائس النعمة الأولى، كما طالب ببطلان انتخابات أعضاء اللجنة التنفيذية المنعقدة في 6 ديسمبر 2019، بمجمع كنائس النعمة الأولى، وما يترتب علي ذلك من آثار لجلسة 22 يناير.

اختصمت الدعوي التي حملت رقم 21357 لسنة 75 قضائية، أندرية زكي اسطفانوس، رئيس الطائفة الإنجيلية.

لم تكن هذه الدعوى الوحيدة ضد القس أندرية زكي حيث أجلت محكمة القضاء الإداري، بمجلس الدولة، في 9 أكتوبر الجاري، الدعوى المقامة من القس عدلي توفيق، والتي طالب فيها بإيقاف قرار القس أندريه زكي رئيس الطائفة الإنجيلية لإقامة الشعائر والصلوات للطائفة، لجلسة 27 نوفمبر.

اختصمت الدعوى التي حملت رقم 655906 لسنة 73 ق، القس أندريه زكي. 

وكانت الدائرة الأولى فحص بالمحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة، قضت في وقت سابق، برئاسة المستشار مصطفى حسين، برفض الطعن المقام من المطران منير حنا أنيس، الذي طالب فيه بإصدار قرار باعتماد الطائفة الأسقفية كطائفة مصرية مستقلة.

اختصم الطعن الذي حمل 13593لسنة 66 قضائية، رئيس الجمهورية بصفته.

وكان المطران أقام دعوى أمام محكمة القضاء الإداري، حملت رقم 70109 لسنة 70 قضائية، طالب فيها أيضا بإصدار قرار باعتماد الطائفة الأسقفية كطائفة مصرية مستقلة، وفصلها عن الطائفة الإنجيلية، وقضت محكمة القضاء الإداري برفضه.