رئيس التحرير
محمود المملوك

خبير أمني بعد مكالمة الإرهابي عبد الله الشريف مع متهم بالتسريب المفبرك: المنابر الإخوانية لن تنجح

وزارة الداخلية
وزارة الداخلية

كشفت وزارة الداخلية، اليوم الاثنين، حقيقة التسريب المفبرك لإحدى مؤسسات الدولة، الذي تناولته إحدى القنوات الفضائية المنتمية لتنظيم الإخوان الإرهابي.

وعلق اللواء محمد زكي، مساعد وزير الداخلية الأسبق، على بيان الوزارة قائلًا: “الأمن كشف الحقيقة للمواطن المصري، والمنابر الإخوانية لن تنجح”.

وأكد، في تصريحات لقناة إكسترا نيوز، اليوم، أن أجهزة الأمن المصرية جمعت المعلومات، وعملت على تقنينها، خلال التسجيلات التي تمت للإخواني الهارب عبد الله الشريف.

وتابع أن هناك قصصا وهمية وسيناريوهات كان الهدف منها إحداث شرخ في الاستقرار الوطني المصري، والعمل على إجهاض المكتسبات.

كشفت وزارة الداخلية عن محادثة صوتية للإخواني الهارب عبد الله الشريف مع أحد المتهمين في التسريبات المفبركة.

وقال الإخواني الهارب عبد الله الشريف، خلال محادثة صوتية مع أحد المتهمين في التسريبات المفبركة: "بص يا جميل أنا بالنسبة لي مش عشان أعمل سبق صحفي ولا أعادي ولاد اللذين دول، إن أنا ألبس المصدر اللي جاب لي الحاجة، لأن البطولة كلها عندك أنت مش عندي أنا".

وأصدرت وزارة الداخلية بيانًا، قالت فيه إنه انطلاقًا مـن جهـود وزارة الداخلية في حماية البلاد من المخططات الإجرامية التي تضطلع الكيانات المعادية - خاصة تنظيم الإخوان الإرهابي - بالترويج لها والتي تستهدف المساس بأمن الوطن والنيل من مقدراته، وذلك من خلال ترويج الشائعات والأخبار المغلوطة بهدف إثارة البلبلة في أوساط المواطنين وتشويه صورة مؤسسات الدولة أمام الرأي العام".

وتابع "في ضوء ما رصدته المتابعة مؤخرًا من قيام المنابر الإعلامية التابعة للتنظيم بالترويج لمحادثة هاتفية بين شخص يدعى أنه اللواء فاروق القاضي، مع سيدة تدعى ميرفت محمد ادعت أنها مستشارة برئاسة الجمهورية، واتفاقهما على قيام المذكور من خلال علاقاته المتشعبة بالعديد من المسئولين بالدولة بتسهيل حصولها وبعض المرتبطين بها على عقود لتنفيذ عدد من المشروعات الكبرى التي تقوم الدولة بإنشائها في مختلف المجالات، وذلك بغرض تحقيق ربح مادي للمذكورة".