رئيس التحرير
محمود المملوك

دنيا عبد المعبود: ابتعدنا عن الألوان الفاقعة في حكاية حلم حياتي.. ومرضى التوحد لا يفضلونها

دنيا عبد المعبود
دنيا عبد المعبود

قالت الاستايلست دنيا عبد المعبود، أن حكاية حلم حياتي، إحدى حكايات مسلسل إلا أنا، تطلبت وقت طويل في التحضيرات، لا سيما أن الحكاية تناقش مرض التوحد أو Autism، كما يطلق عليه باللغة الإنجليزية

 

وتابعت دنيا عبد المعبود في بيان صحفي، أن مرضى التوحد لا يحبون الألوان المزدهرة، وبناء عليه عملت على الألوان الهادئة بشكل واقعي، خلال أحداث المسلسل، خصوصا أن هؤلاء المرضى لا يحبون التغيير أو بمعنى أدق نمطيين منذ الصغر حتى الكبر.

 

وأشارت دنيا، أنها حرصت بشكل كبير على أدق التفاصيل لبطلة العمل الفنانة الشابة مايان السيد، مضيفة: كنا ندرس سويا ظهورها بشكل مناسب ولائق مع تلك المرض، حتى تظهر بشكل حقيقي للجمهور، لافتة إلى أن صناع حلم حياتي، كانوا حرصين على تقديم عملا دراميا غير تقليدي.


وعن باقى أبطال المسلسل، أوضحت دنيا، أنها حرصت على ظهور شكل عائلة مايان السيد مرتدين ملابس متوسطة، خاصة أنها أسرة مصرية بسيطة، قائلة: حرصنا على عدم ظهورهم بشكل مبالغ فيه، أو بشكل ملفت للنظر، فضلا عن ارتدائهم ألوان مزعجة حرصا منهم على مرض ابنتهم مايان السيد.

أبطال حكاية حلم حياتي

 

وحلم حياتي كانت تحمل اسم إنسان مميز قبل تغييره، وهى الحكاية الثامنة من مسلسل إلا أنا، وبطولة مايان السيد، يوسف عثمان، منة عرفة، تيام مصطفى قمر، هدير عبد الناصر، سماح السعيد، هنا داود، ايفا، وتأليف يوسف وجيه، وإخراج ياسمين أحمد كامل.

عاجل