رئيس التحرير
محمود المملوك

الاتصالات: مصر تشهد طفرة غير مسبوقة في دمج التكنولوجيات الرقمية

زيارة الدكتورعمرو
زيارة الدكتورعمرو طلعت لجمهورية إستونيا

التقى الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع أندريس سوت وزير ريادة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات بدولة إستونيا؛ حيث ناقش اللقاء آليات دعم التعاون بين مصر وإستونيا فى مجالات التحول الرقمي، وتطبيقات الحكومة الإلكترونية، والأمن السيبراني.

يأتي ذلك في إطارزيارة الدكتورعمرو طلعت لجمهورية إستونيا لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وخلال اللقاء؛ أكد الدكتور عمرو طلعت أن مصر تشهد طفرة غير مسبوقة في دمج التكنولوجيات الرقمية في كافة قطاعات الدولة كركيزة أساسية لبناء مصر الرقمية؛ حيث تم اطلاق 100 خدمة حكومية رقمية في إطار مشروع ضخم يتم تنفيذه لرقمنة كافة الخدمات الحكومية وإتاحتها من خلال منافذ متعددة تلائم كافة أفراد المجتمع، كما يتم تنفيذ العديد من السياسات التحفيزية للمواطنين لتبنى المعاملات الرقمية بالإضافة إلى تنفيذ مشروع ضخم للتحول إلى حكومة تشاركية لاورقية؛ مشيرا إلى أن مصر جاءت ضمن الدول مرتفعة الأداء فى مؤشر تطور التقنيات الحكومية GOVTECH لعام  2020.

 الاستفادة من تجربة إستونيا 

وأعرب الدكتورعمرو طلعت عن تطلعه إلى الاستفادة من تجربة إستونيا والتى تعد من الدول الرائدة فى مجال تقديم الخدمات الرقمية، وتبنى المؤسسات والأفراد للتكنولوجيا؛ مشيرا إلى أن مصر تمتلك ثروة بشرية تتمثل فى الكوادر الشابة فى مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ منوها إلى قدرة الشباب المصرى بما يمتلكه من مهارات على تعزيز قدرات المجتمع الرقمى فى استونيا.

وشهد اللقاء استعراض جهود استونيا فى مجال رقمنة الخدمات الحكومية؛ والتى شملت إطلاق مبادرة "إستونيا الالكترونية" للتحول إلى دولة رقمية واتاحة الخدمات الالكترونية فى عدة مجالات ومن أبرزها التصويت الإلكتروني، ومجلس الضرائب الإلكترونية، والأعمال الإلكترونية، والخدمات المصرفية الإلكترونية، والتذكرة الإلكترونية، والتعليم الإلكتروني.

 

كما تطرق اللقاء إلى التعاون فى مجال الأمن السيبرانى وأهميته فى حماية مجتمع المعلومات؛ حيث أوضح الدكتور/ عمرو طلعت أن الأمن السيبرانى يعد أحد الركائز الرئيسية لتحقيق التحول الرقمي؛ مستعرضا جهود الدولة المصرية لتأمين البنية التحتية للاتصالات والمعلومات، وحماية القطاعات الحيوية من التهديدات السيبرانية، ودعم البحث والتطوير، وبناء القدرات فى هذا المجال، ورفع مستوى الوعى بالأمن السيبراني؛ مشيرا إلى تصنيف مصر فى المرتبة 23 عالميًا والرابعة إقليميا فى مؤشر الأمن السيبرانى العالمي.

وناقش اللقاء سبل دعم التعاون المشترك فى مجال الأمن السيبراني من خلال تبادل الخبرات بشأن الاستجابة لحوادث الأمن السيبراني، والتعاون فى مجال تكنولوجيا الأمن السيبراني ذات الصلة بأنشطة فريق الاستجابة للطوارئ الحاسوبية، وتبادل المعلومات حول سياسات الأمن السيبراني السائدة وأفضل الممارسات، بالإضافة إلى التعاون فى بناء القدرات، والبحث والتطوير فى هذا المجال.

حضر اللقاءات المهندس خالد العطار نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتنمية الإدارية والتحول الرقمي والميكنة، والمهندسة  شيرين الجندي مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للاستراتيجية والتنفيذ، والدكتور حسام عثمان نائب رئيس هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ورئيس مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال.

عاجل