رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

9 عوامل ضمن أسباب مرض التوحد.. لقاحات الأطفال بريئة منها

أسباب مرض التوحد
صحة وطب
أسباب مرض التوحد
الخميس 16/ديسمبر/2021 - 01:31 م

أسباب مرض التوحد، هو ما يبحث عنه بعض الأشخاص وخصوصًا الأمهات لفهم طبيعة هذه الحالة، وكيفية التعامل مع الطفل مريض التوحد، حيث تختلف الإصابة بـ طيف التوحد من شخص لآخر، وفقًا لأنماط السلوك المتغيرة بين الأفراد، ووفقًا لتوقيت تشخيص الإصابة وكيفية التعامل معها بالعلاجات الدوائية والسلوكية.

 

أسباب مرض التوحد

أسباب مرض التوحد أو كما يطلق عليه طبيًا طيف التوحد أو الذاتوية من الاضطرابات العصبية التي تُصيب الدماغ، حيث تعجز أجزاءً مُعينة في المخ عن التواصل مع بعضها البعض، وبالتالي تتأثر السمات السلوكية للمريض، ويفقد القدرة على التواصل مع الآخرين، بل وتضعف مهاراته اللغوية.

أسباب مرض التوحد

لم يتم التوصل طبيًا إلى اكتشاف أسباب مرض التوحد، إلا أن الطب النفسي أرجع هذا الاضطراب إلى احتمالية وقوف العوامل الوراثية والبيئية ورائه كالتالي:

 

العوامل الوراثية

قد تكون أسباب مرض التوحد ناتجة عن اضطراب جيني لدى الطفل منذ ولادته، حيث تؤثر الجينات في طريقة تطور الدماغ وطريقة تواصل خلايا المخ مع بعضها، وهذه الطفرات الجينية إما أن تكون موروثة من أحد الأبوين، وإما أن تحدث بشكل تلقائي.

 

العوامل البيئية

تُرجّج الكثير من الدراسات الطبية؛ أسباب مرض التوحد إلى العوامل البيئية حيث الإصابة بعدوى فيروسية، أو التعرض لملوثات الهواء، وربما تعرض الأم خلال فترة الحمل إلى مضاعفات عديدة أثرت على الجنين وأودت به إلى الإصابة بـ طيف التوحد.

 

وهناك 9 عوامل أخرى ضمن أسباب مرض التوحد يرجحها الأطباء وتندرج في:

  • ولادة الطفل بوزن ضعيف.
  • نقص الأكسجين خلال الولادة.
  • الإصابة بضمور العضلات.
  • التعرض لالتهابات فيروسية متكررة.
  • إصابة اللوزة وهي جزء موجود في الدماغ بالتلف.
  • تناول الأم خلال الحمل لعقاقير معينة أو تعرضها لمواد كيميائية.
  • الولادة المبكرة قبل الوصول للأسبوع الـ 30 من الحمل.
  • حالات الحمل في التوائم تزيد فرص الإصابة بالتوحد.
  • الأطفال المولودين لآباء فوق عمر الـ 40 عاما.
أسباب مرض التوحد

هل لقاحات الأطفال من أسباب مرض التوحد؟

في ظل البحث عن أسباب مرض التوحد نادت بعض الدراسات الطبية إلى احتمالية تسبب اللقاحات في إصابة الأطفال بطيف التوحد، وهو ما أوضحته دراسات منظمة الصحة العالمية التي نفت وجود علاقة بين استعمال المواد الحافظة مثل مادة الثيومرسال المحتوية على إثيل الزئبق في اللقاحات وبين الإصابة باضطرابات طيف التوحد.

في السياق ذاته، أكد سجل البيانات الوبائية المتاحة عدم وجود أدلة علمية تثبت أن لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية ضمن أسباب مرض التوحد، وهو ما يندرج أيضا على باقي اللقاحات الأخرى التي تُعطى في مرحلة الطفولة.

 

تعريف التوحد

قد يتداخل مرض التوحد مع أعراض أمراض أخرى شبيهه، لذلك نوضح لكم تعريف التوحد مع تقديم بعض المعلومات الخاصة به وفقًا للطب النفسي كالتالي:

 

  • مرض التوحد من أكثر اضطرابات النمو العصبي شيوعًا ويصيب الأطفال في مراحل مبكرة خلال السنوات الثلاثة الأولى من العمر.
  • وفقا للتقديرات العالمية يصاب طفلا واحدا من بين كل 160 طفل بمرض التوحد بينما تشير الدراسات الحديثة إلى معدلات انتشار أعلى من ذلك بكثير.
  • يميل مرض التوحد عند الأطفال إلى الاستمرار معهم حتى فترة المراهقة وسن البلوغ على الرغم من ظهور أعراضه مبكرا.
  • وفقا للتصنيف الإحصائي الدولي للأمراض يتم اعتبار أسباب مرض التوحد ضمن اضطرابات النمو المتفشية والمتسببة في اضطرابات سلوكية ونفسية.
  • يمكن أن يظهر مرض التوحد بشكل فجائي لدى الأطفال بعد اكتسابهم للمهارات الاجتماعية واللغوية في طور النمو، حيث يميلون فيما بعد إلى الانطواء والعدوانية.
  • تشخيص مرض التوحد عند الأطفال يبدأ بعد إتمامهم العام الأول من الولادة ويسهل تشخيصه بعد عامان.
  • يعاني مرضى التوحد على الأغلب من اعتلالات صحية أخرى تتمثل في الصرع والاكتئاب والقلق واضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط.
  • 50% من مرضى التوحد يعانون من نسبة إعاقة ذهنية تتراوح بين المتوسطة إلى الشديدة.
  • يختلف معدل الذكاء لدى مرضى التوحد من الأطفال فبعضهم لديه ذكاء محدود، وآخرون يتمتعون بمعدل عالي من الذكاء يساعدهم على التعلم بسهولة.
  • يحتاج الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد إلى معلومات توجيهية ودعم عملي يلبي احتياجاتهم الفردية.
أسباب مرض التوحد

أعراض التوحد في عمر 5 سنوات

يسهل اكتشاف أعراض التوحد في فترة الطفولة حتى وإن بدى الطفل طبيعيًا في أول أربعة أعوام من عمره؛ فقد تظهر أعراض التوحد بشكل فجائي في عمر 5 سنوات وتكون علاماتها كالتالي:

 

المهارات الاجتماعية

تظهر أعراض التوحد في عمر 5 سنوات بشكل ملحوظ عند مراقبة مهارات الطفل الاجتماعية كالتالي:

  • لا يستجيب لمن ينادي عليه باسمه.
  • يفقد التواصل البصري مع من يحدثه.
  • يبدو مشتتًا وأحيانا لا يسمع من يحدثه.
  • لا يرغب أن يحتضنه أحد.
  • غير واعي أو مدرك لمشاعر الآخرين.
  • منعزلا على ذاته باللعب وحده فقط.

 

المهارات اللغوية

هي من أعراض التوحد من عمر 5 سنوات ينبغي على الأم الانتباه لها دون تغافل كالتالي:

  • يفقد القدرة على نطق الكلمات التي اكتسبها في الأعوام السابقة.
  • يتعامل بطريقة لغوية غريبة تسبه الإنسان الآلي.
  • لا يبدأ المحاثة ولا يستمر فيها للنهاية.
  • يعيد تكرار الكلمات والجمل دون وعي منه.

 

المهارات السلوكية

تظهر المهارات السلوكية بشكل واضح لدى الطفل مريض التوحد كالتالي:

  • يكرر حركات معينة بجسمه مثل الاهتزاز أو الدوران.
  • يحب الروتين اليومي ولا يستمتع بالتغيير بل يرفضه بشدة.
  • كثير الحركة وقليل الانتباه.
  • ينبهر ببعض الأشياء الغريبة.
  • يتحسس من الضوء والصوت واللمس.
تابع مواقعنا