الأحد 25 فبراير 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

مقاطع فيديو ومحادثات ونصب وشعوذة.. ننشر التحريات السرية في قضية الآثار الكبرى | خاص

ترحيل حسن راتب
حوادث
ترحيل حسن راتب
الجمعة 17/ديسمبر/2021 - 10:23 ص

كشفت التحقيقات في قضية الآثار الكبرى عن اتهام رجل الأعمال حسن راتب وعلاء حسانين نائب الجن والعفاريت، عن أن أعمال التنقيب عن الآثار تمت في عدد من المواقع المختلفة على مستوى الجمهورية، سيما بدائرة قسم شرطة مصر القديمة.

التحقيقات في قضية الآثار الكبرى

ويواصل القاهرة 24 نشر التحقيقات في القضية التي حملت الرقم 6635 لسنة 2021 جنايات مصر القديمة، والتي بيَّنت أن النائب السابق علاء حسانين كوّن عصابة، موّلها حسن راتب، استهدفت التنقيب عن الآثار واستخراجها وتهريبها.

وأوضحت التحقيقات السرية، أنه وبإعداد الأكمنة؛ تمكنت الأجهزة من القبض على المتهم، وبحوزته هاتف محمول، يحوي مقطع فيديو لإحدى القطع الأثرية، ومحادثات حول الاتجار بالآثار، وقد أقر باشتراكه وباقي المتهمين في التشكيل العصابي الذي يديره شقيقه، المتهم الأول، للتنقيب عن الآثار؛ بغرض بيعها أو تهريبها.

وأكدت التحريات السرية في قضية الآثار الكبرى، أن المتهم الرابع- أحد أعضاء العصابة- يعاون المتهم الأول في أعمال الحفر في المناطق المختلفة، وإخفاء متحصلاته من القطع الأثرية؛ بقصد تهريبها إلى خارج البلاد والاتجار فيها، ونفاذًا لإذن النيابة العامة الصادر له بضبطه وتفتيشه؛ تمكن من ضبطه بأحد الأكمنة التي أعدها لذلك، مستقلا سيارته، وبتفتيشه؛ عثر بحوزته على هاتف محمول، وبفحصه؛ تبين احتوائه على 3 مقاطع فيديو مسجلة، تتضمن استخراج وعرض لقطع يشتبه في أثريتها، وبعض المحادثات على تطبيق الواتس آب حول الاتجار بالقطع الأثرية، وقد أقر بذات مضمون ما أقر به سابقيه من المتهمين، وبصـحة ما انتهت اليه التحريات.

وأشارت التحريات السرية في قضية الآثار الكبرى، إلى أن دور المتهمين من الثاني حتى الخامس؛ هو استقطاب العمالة اللازمة، لإجراء أعمال الحفر والحراسة، وإخلاء القطع الأثرية، ومعاونة المتهم الأول- علاء حسانين في نقل الآثار، وبالنسبة للمتهمين من السادس حتى الثاني والعشرين؛ فإن أدوارهم تنقسم إلى التناوب فيها بينهم على حراسة أماكن أعمال الحفر المختلفة، والمشاركة في تلك الأعمال باستخدام الأدوات والمعدات اللازمة، وكذا ممارسة بعضهم لأعمال الدجل والشعوذة؛ لإيهام راغبي شراء القطع الأثرية، بقدرتهم على تسخير قوى الجن في كشف مواقع المقابر الأثرية.

وأضافت التحريات السرية، أن المتهم علاء حسانين، استخدم بعضا من القطع المزيفة غير الأثرية؛ لإيهام عملائه بكونها أثرية، للنصب عليهم.

وحدد المستشار عصام فريد، رئيس محكمة الاستئناف، عضو المجلس الأعلى للقضاء، جلسة 21 ديسمبر الجاري؛ لنظر أولى جلسات محاكمة رجل الأعمال حسن راتب، وعلاء حسانين النائب السابق الشهير بـ نائب الجن والعفاريت، و21 آخرين في قضية الآثار الكبرى.

ويخضع رجل الأعمال حسن راتب، المتهم في قضية الآثار الكبرى، لعملية جراحية في البنكرياس، في جناح الملك فهد بأحد المستشفيات الكبرى.

تابع مواقعنا