رئيس التحرير
محمود المملوك

مصرع طالب على يد زميله داخل سنتر دروس خصوصية بـ الشرقية

الطالب المتوفى
الطالب المتوفى

لفظ طالب بالصف الثالث بالمرحلة الثانوية العامة أنفاسه الأخيرة، قبل قليل؛ متأثرا بإصابته بعدة ضربات شديدة تلقاها على رأسه إثر مشاجرة بينه وبين زميل له داخل سنتر للدروس الخصوصية بنطاق ودائرة مركز شرطة فاقوس بمحافظة الشرقية.

البداية كانت بتلقي اللواء محمد والي، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن الشرقية، يفيد بورود إشارة من مستشفى أبو كبير المركزي بوصول المدعو عمار محمد زكريا عبد العاطي، 18 عامًا، طالب بالصف الثالث بالمرحلة الثانوية العامة، مُقيم في عزبة الحمايدة التابعة لقرية كفر السواقي بنطاق ودائرة مركز شرطة أبو كبير بمحافظة الشرقية، جثة هامدة.

وبالانتقال والفحص، تبين من التحريات الأولية وأقوال شهود العيان أنه في أثناء وجود الطالب مع مجموعة من زملائه من طلاب الثانوية العامة من قريته ومسقط رأسه داخل سنتر دروس خصوصية لحضور درس في مادة اللغة الإنجليزية، وذلك بقرية كفر العلماء التابعة لنطاق ودائرة مركز شرطة فاقوس، التي تبعد عدة أمتار عن قرية كفر السواقي، تسب شجار بين الطالب وآخر زميل له، قبل أن يُقدم الأخير على الاعتداء عليه بالضرب على رأسه حتى فارق الحياة.

وقبل قليل، ألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية القبض على الطالب المتهم في الواقعة، وأخطرت جهات التحقيق لمباشرة التحقيقات.

عاجل