رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

أحمد فارس يبدع في تصميمات بوسترات أفلام بطريقة قصصية | صور

الشاب أحمد فارس
كايرو لايت
الشاب أحمد فارس
السبت 25/ديسمبر/2021 - 07:32 م

شغفه بصناعة السينما والفنون دفعه للتفكير خارج الصندوق، من خلال محاكاة أفكار الفيلم العميقة على هيئة بوسترات له.. بتلك الكلمات وصف الشاب أحمد فارس، صاحب 32 عاما موهبته وشغفه بالفن.

وقال أحمد فارس، في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، إنه يشاهد العديد من الأفلام بتمعن شديد، لاستخراج فكرة مهيمنة عليه، ومن ثم رسمتها وفقًا لرؤيته الفنية.

وأضاف فارس، أنه يبلغ من العمر 32 سنة، ودرس بكلية التجارة، مع دراسة العديد من المجالات، منها التسويق والتصوير والتصميم والكتابة، بالإضافة إلى رئاسته تحرير مجلة، مع العمل في مجال الفيديوهات والإعلانات المتعلقة بالبيئة والسفر.

بوسترات
بوسترات

وتابع فارس: فكرة المشروع هو بوسترات للأفلام، وهي فكرة معروفة في العالم، هو مش إعلان عن الفيلم نفسه، لكنها بتتكلم على رمز جوه الفيلم.

أكمل أحمد فارس: أشاهد الفيلم جيدًا لاختزال فكرة منه لرسم بوستر خاص به، كما أن هناك العديد حول العالم يقومون بهذا الفن، ولكن لكل منا طريقته الخاصة، سواء بفكرة مباشرة أو بفكرة معمقة من الفيلم.

بوسترات
بوسترات

واستكمل فارس: أكثر البوسترات التي لاقت رواجًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، كانت لفيلم تيتو، حيق اختزلت جملة من الفيلم التي كانت تقول: انضف قبل ما تكبر والوساخة تكبر معاك، لأنهكان الصراع الأساسي الذي تدور حوله قصة الفيلم.

وواصل أحمد فارس: جسدت شخصية تيتو وهو مضطر يمشي في الطريق ده مجبر عليه، وعملت الخلفية باللون الأرزق عشان تحس بالليل، وانهم ماشين في طريق ظلام، دي رموز بتعبر على قصة الفيلم، مؤكدًا: الفن ترميم اللقطة أو الكاليجرافي محتاج شخص بيحب الفيلم ومركز في تفاصيله.

وأشار إلى أن فن الكاليجرافي يعبر عن نفس الفنان بطريقة ما، لذا اللقطة المرسومة عن الفيلم تعبر عن شخصية الفنان ذاته.

بوسترات

 

بوسترات
بوسترات

وزاد فارس: في الأول كنت حابب أعمل مشروع فني ليه علاقة بالسينما، وتخيلت إن الأفلام اللي هرسمها هتدخل مهرجانات سينمائية، لازم أعمل بوستر يليق بيه.

وبين فارس: قصة الفيلم هي اللي بتعبيه مش صور الممثلين على الأفيش، ومن هنا فكرت في ترميم بوسترات الأفلام، واتفرجت على أفلام كتير قديمة، عشان أقدر أركز في تفاصيلها واخرج منها لقطة مميزة، مع مزج أدوات تانية.

بوسترات
بوسترات
بوسترات

وأردف فارس: المشروع تحت شعار 100 بوستر لفيلم عربي، وبعد الإعلان عنه لم أتوقع إعجاب  الجمهور به بهذا الشكل، موضحًا: أنا كنت متأكد إني هعمل بوسترات للأفلام اللي بحبها في يوم من الأيام.

واختتم أحمد فارس: بمجرد التأكد من قدرتي على التخيل وإمكانية يدي على الرسم بدأت في إنتاج بوسترات الأفلام، والتفكير والتنفيذ لم يستغرق أكثر من 14 يوما.

 

 

تابع مواقعنا