رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

زاهي حواس: 17 قطعة أثرية مفقودة منذ ثورة يناير.. و2011 و2012 شهدا أكثر عمليات التهريب | حوار

الدكتور زاهي حواس
أخبار
الدكتور زاهي حواس في حوار مع القاهرة 24
الأحد 02/يناير/2022 - 06:07 م

زاهي حواس:

- نبحث عن مقبرة المهندس المعماري إيمحتب بسقارة ونُعتقد أنه دفن تحت الهرم المدرج

- نبحث عن مقبرة الملكة نفرتيتي ونُعتقد أنها دفنت بجوار مقبرة الملك أمنحتب الثالث 

- الانتهاء من كتابة الموسيقى الخاصة بـ أوبرا توت عنخ آمون

-  17 قطعة أثرية مفقودة منذ ثورة يناير حتى الآن وجميعها عبارة عن تمائم صغيرة

- 2011 و2012 شهدا أكثر عمليات التهريب وحدثت حفائر خلسة في جميع انحاء مصر والآثار المهربة خارج مصر من هذا العامين

- تسجيل الآثار في  منظمة اليونسكو يحميها من أي مشروعات قومية.

- استخراج 30% فقط من الآثار المصرية المدفونة في باطن الأرض، ولازال هناك نحو 70% لم يستخرج حتى الآن

- لأبد من نقابة الصحفيين أن تصلح بين الوزير والصحفيين لأن الصحفيين مهمين جدًا لقطاع الآثار

- سأتدخل في أزمة وزير السياحة مع صحفيي الآثار لحلها.

 

تهتم الدولة المصرية بقيادة الرئيس السيسي بقطاع السياحة والآثار، وتعمل دائما على استرداد الآثار المهربة إلى الخارج خلال السنوات القليلة الماضية، أيضا هناك جدلا كبيرًا حول الشائعات المنتشرة في العصر الحديث عن لعنة الفراعنة وذبح الأطفال وتشير لعنة الفراعنة إلى الاعتقاد بأن أي شخص يزعج مومياء لشخص مصري قديم، خصوصًا لو كان فرعون يتم قتلة وموتة بواسطة حارس المقبرة، والعجيب في هذا الموضوع أن المصريين القدماء قدسوا الأطفال والمرأة، وليس هناك من نصوص تثبت قتل الأطفال قديمًا، وحتى الشيوخ التي تقرأ على المقبرة في العصر الحديث جميعها خرافات ليس لها أي دليلي من الصحة، والجميع يُعتقد بأن هذا النص  "سيضرب الموت بجناحيه السامين كل من يعكر صفو الملك" وجد منقوش على مقبرة توت عنخ آمون بعد اكتشافها، ولذلك حاور القاهرة 24  الدكتور زاهي حواس عالم الآثار المصرية، لكشف الآثار المفقودة منذ ثورة يناير والاكتشافات الأثرية الحديثة، وحقيقة لعنة الفراعنة، وإلى نص الحوار:

 

في البداية حدثنا عن الآثار المصرية المُستخرجة من باطن الأرض.

حتى الآن لم يكن هناك حصر كامل للآثار المصرية المستخرجة من باطن الأرض ولكن الرقم الأقرب هو أنه تم استخراج 30% فقط من الآثار المصرية المدفونة في باطن الأرض، ولازال هناك نحو 70% لم يستخرج حتى الآن، والبعثات المصرية تعمل يوميًا وهناك العديد من الاكتشافات الحديثة.

حدثنا عن أهم الاكتشافات الأثرية للبعثة الخاص بك في منطقة آثار سقارة؟

البعثة الأثرية الخاصة بي تعمل في منطقة آثار سقارة منذ 2017م، واستخرجنا معبدا وهرما لملكة كانت غير معروفة وتسمى الملكة نيت والتي كانت زوجة وابنة الملك تتي أول ملوك الأسرة 6 في الدولة القديمة، ومن خلال الاكتشافات عرفنا أن الملك تتي تم عبادة في الدولة الحديثة وبالأخص في الأسرة 18 كـ الاله ولذلك السبب دُفن مجموعة كبيرة من النبلاء حوله وعثرنا على 150 تابوت من الدولة الحديثة وكانت هذا العدد لأول مرة من الدولة الحديثة وجميع التوابيت به مومياء وقطع أثرية أخرى.

 

لمن المقابر التي تبحث عنها خلال الفترة المقبلة؟

نبحث الآن عن مقبرة المهندس المعماري إيمحتب بسقارة والذي بني الهرم المدرج بسقارة وهو أول شخص في تاريخ صنع سقف ومود من الحجر وعرف بالآلة الطب، وهرم الملك زوسر هو الهرم الوحيد الذي دفن فيه الملكات في الدولة القديمة، أما بعد ذلك كانت الملكات تدفن في مقابر تجاور الأهرامات وذلك نعتقد أن إيمحتب دفن تحت الهرم المدرج وذلك نبحث علية.

وأما في منطقة وادي الملوك بالبر الغربي بالأقصر نبحث عن مقبرة الملكة نفرتيتي ونعتقد أنها دفنت بجوار مقبرة الملك أمنحتب الثالث.

الدكتور زاهي حواس (1)
الدكتور زاهي حواس (1)

كيف حصدت المدينة الذهبية المُكتشفة بالأقصر أهم اكتشافات عالمية لعام 2021؟

الاكتشاف الأثري الكبير وهو المدينة الذهبية صعود أتون بالأقصر أهم الاكتشافات العالمية لعام 2021 وحصد ذلك لأنه من النادر في علم الآثار بأن تكتشف مدن والرائج هو اكتشاف مقابر فقط فذلك كان من أهم الأسباب الذي جعل مجلة أركيولوجي الأمريكية الصادرة عن معهد علوم الآثار الأمريكية، تختار المدينة الذهبية صعود أتون بالأقصر أهم الاكتشافات العالمية لعام 2021.

وكشف هذه المدينة جاء بالصدفة عندما كنا نبحث عن معبد الملك توت عنخ آمون بالبر الغربي بالأقصر، وتشمل المدينة ورش كثيرة للذهب وأماكن إدارية كبري، ولذلك نعتقد أن جميع قطع الملك توت عنخ آمون الذهبية صُنعت في هذه المدينة.

 

حدثنا عن أوبرا توت عنخ آمون

أوبرا الملك توت عنخ آمون تتم خلال شهر نوفمبر المقبل وبالتحديد يوم 4 نوفمبر المقبل؛ وذلك يتناسب مع ذكرى اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون على يد عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر 4 نوفمبر 1922م، وتم الانتهاء من كتابة الموسيقى الخاصة بـ أوبرا توت عنخ آمون، وسيتم عرضها أول مرة في دار الأوبرا وبعد نجاحها سيتم عرضها في المتحف المصري الكبير واحتفالات الآثار المقبلة، والسبب في تأخير عرضها مستجدات فيروس كورونا، والذي وضع موسيقى الأوبرا مؤلف موسيقي إيطالي سيتم عرض اسمه خلال الأوبرا.

الدكتور زاهي حواس (2)
الدكتور زاهي حواس (2)
الدكتور زاهي حواس (5)
الدكتور زاهي حواس (5)

كم قطعة أثرية تم سرقتها خلال ثورة يناير من المتحف المصري بالتحرير؟

تمت سرقة 54 قطعة من المتحف المصري في أحداث ثورة يناير، ولكنه استطاع أن يُعيدها ماعدا 17 قطعة لازالت مفقودة حتى الآن وهي عبارة عن تمائم صغيرة الحجم والذي حافظ على المتحف خلال أحداث يناير هو أن جميع ما دخل المتحف لسرقة الآثار كان غير متخصصين في الآثار ولو كان متخصصين لكان المتحف تم تدميره بالكامل، وفي 2011 و2012 شهدا أكثر عمليات التهريب وحدثت حفائر خلسة في جميع أنحاء مصر وخرجت آثار كثيرة جدًا خارج البلاد غير مسجلة في قطاع الآثار.

 

كم قطعة يعرضها المتحف المصري الكبير للملك توت عنخ آمون؟

توت عنخ آمون سوف يكون بطل افتتاح المتحف المصري الكبير، وله 5398 قطعة أثرية، والمتحف تم الانتهاء من نحو 92% من المتحف المصري الكبير، ويتم إعداد المنطقة الواقعة ما بين المتحف والأهرامات بحيث تصبح منطقة سياحية عالمية، ومن المقرر أن يُحدد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، موعد افتتاح المتحف والذي من المتوقع أن يكون في يوم 4 من شهر نوفمبر القادم لعام 2022.

كيف أثبتت مصر بأنها الدولة الأمنة خلال فترة كورونا؟ وما أهمية  منظمة اليونسكو في حماية الآثار؟

مصر هيّ الدولة الوحيدة التي تنشط بها السياحة بشكل كبير جدًا على الرغم من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، وذلك بسبب مجهودات وزير السياحة وموكب المومياوات واحتفالات افتتاح طريق الكباش، وتسجيل الآثار في  منظمة اليونسكو يحميها من أي مشروعات قومية.

الدكتور زاهي حواس (3)
الدكتور زاهي حواس (3)
الدكتور زاهي حواس (6)
الدكتور زاهي حواس (6)

حدثنا عن حقيقة وجود الزئبق الأحمر داخل مقابر المصريين القدماء

ليس هناك أثر لشيء يدعى الزئبق الأحمر  في المقابر الذى يعتقد البعض أنه يجلب ثروات عديدة له ويشفيه من الأمراض وجميعها خرافات، وحقيقة أي مكان به مومياوات مغلق لفترة طويلة تصل لآلاف السنين عند فتحه تخرج منه جراثيم غير مرئية ما يدفع البعض للاعتقاد بوجود لعنة الفراعنة التي يرجع إليها البعض أي مكروه يحدث للمنقبين عن الآثار بعد التنقيب.

 

ما رأيك في قضية البرلماني السابق علاء حسانين المشهور بـ نائب الجن والعفاريت؟

هذا الرجل رجل مجنون ولا ندرى أي فكرة عن الآثار المضبوطة لديه هل تم استخراجها من الحفائر أم غيره فلا ندرك ذلك.

كيف ترى أزمة وزير السياحة الآثار والصحفيين في سقارة؟

أرجو العملية يتم حلها ولا بد من نقابة الصحفيين أن تصلح بين الوزير والصحفيين لأن الصحفيين مهمين جدًا لقطاع الآثار، وسأتدخل في هذا الأمر لحله.