رئيس التحرير
محمود المملوك

رئيس جامعة أسيوط يفتتح وقائع المؤتمر الدولي السابع لقسم الروماتيزم والتأهيل

مؤتمر جامعة أسيوط
مؤتمر جامعة أسيوط

افتتح الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط، اليوم الأربعاء، الموافق 5 من يناير الجاري، أعمال المؤتمر الدولي السابع لقسم الروماتيزم والتأهيل بكلية الطب بجامعة أسيوط، والذي ينظمه القسم بالتعاون مع الجمعية المصرية للأمراض الروماتيزمية، لمناقشة الجديد في تشخيص وعلاج الأمراض الروماتيزمية.

 

حضور المؤتمر 

جاء ذلك بحضور الدكتور أحمد المنشاوي، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، الدكتور علاء عطية، عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، الدكتور عصام عبده، رئيس القسم ورئيس المؤتمر، الدكتور ضياء عبدالحميد، نقيب الأطباء بأسيوط، ولفيف من أساتذة الروماتيزم والتأهيل من جامعات القاهرة، عين شمس، أسوان، الأزهر، المنيا، سوهاج، قنا، إلى جانب مشاركة متميزة من الدكتور دانيال فرست، أستاذ الروماتيزم والتأهيل بجامعة كاليفورنيا.

 

رئيس جامعة أسيوط 

وجّه الدكتور طارق الجمال، تحية شكر وتقدير  لقسم الروماتيزم والتأهيل على ما يقدمه من عمل متميز وجهد دؤوب في خدمة المرضى، والذي أصبح له مكانة راسخة في العمل الطبي المقدم بالجامعة، وحرصه على مُواكبة التطور العلمي والطبي، من خلال عقد ذلك المؤتمر على هذا المظهر المشرف، وذلك بصفة دورية، والذي يلقي الضوء على كل ما هو جديد في الأمراض الروماتيزمية وتشخيصها وعلاجها، كما دعا القسم وكوادره إلى التعاون مع كافة الأقسام الأخرى بما يُسهم في تعظيم النفع، والارتقاء بالخدمة الطبية التي تُقدمها المستشفيات الجامعية، وتخدم ما يقرب من 40 مليون مريض من محافظات صعيد مصر والوجه القبلي.

وأكد رئيس جامعة أسيوط، خلال كلمته، على ما تضمه الكلية من قامات علمية مرموقة تحرص على مواصلة تقديم العلم، واستمرار البحث على كل ما هو جديد ومتطور في مناحي الطب الواسعة والمتعددة؛ سواء على صعيد الخدمة التشخيصية أو العلاجية أو الجراحية، وهو ما يُمثل خيرا داعما لمنظومة العمل الهائلة والفخمة المقدمة في صروح المدينة الطبية بالجامعة - تلك المدينة التي أصبحت درة القطاع الطبي في صعيد مصر، وتستقبل أكثر من 2 مليون سنويًا من المترددين على شتى التخصصات بمستشفيات أسيوط الجامعية.

 

نائب رئيس جامعة أسيوط 

وثمّن المنشاوي، على تميز كوادر ورواد وأبناء قسم الروماتيزم والتأهيل في تطوير ودعم منظومة البحث العلمي، بما تشمله من نشر دولي مُتميز وفائق للأبحاث العلمية في كُبرى الدوريات العلمية الدولية، مشيرا إلى أن ذلك من شأنه الإسهام في الارتقاء بتصنيف الجامعة في هذا المجال، موضحا أن القسم قد شهد طفرة كبرى فيما يتعلق بالخدمات الطبية؛ التي تقدمها وحداته المتعددة، وكذلك بما يضمه من كوادر علمية أسهمت في إثراء الجانب الطبي والعلاجي والبحثي بالقسم.

وأشار الدكتور علاء عطيه، إلى أن اللقاءات والمؤتمرات العلمية تعد فرصة متميزة  لتبادل الخبرات والمعارف بين رواد القطاع الطبي، بما يسهم في صالح الارتقاء بالخدمة الطبية التي تُقدمها المستشفيات الجامعية بكافة عياداتها، مُشيدا بنشاط وحدات قسم طب الروماتيزم والتأهيل، ودورها في تقديم خدمة علاجية لكافة المرضى المترددين، لتلقي العلاج بها.

وحول تفاصيل المؤتمر؛ كشف الدكتور عصام عبده، أن النسخة السابعة للمؤتمر، تشهد مناقشة العديد من الموضوعات الهامة والمستحدثة فيما يتعلق بالأمراض الروماتيزمية وتشخيصها وعلاجها، وذلك من خلال عدد من الجلسات العلمية التي تتناول تسليط الضوء على بعض الأمراض الروماتيزمية المناعية، فضلًا عن ورش العمل، والتي تضمنت ورشة عمل سونار - الجهاز الحركي لمفاصل الكتف والركبة والرسغ واليد للدكتورة نوران أباظة بقسم الروماتيزم، والتأهيل بكلية الطب بجامعة عين شمس، وكذلك ورشة حول نصائح وحلول وآليات، للتعامل مع التشنج وللدكتورة نهال فتحي أستاذ بقسم الروماتيزم بجامعة أسيوط.

عاجل