رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

بسنت خالد ليست الأولى.. تشكيل يقوده طالب جامعي وموظف خدمة عملاء لابتزاز فتيات بالمنوفية عبر تطبيق أمريكي

صورة تعبيرية
تقارير وتحقيقات
صورة تعبيرية
الأربعاء 05/يناير/2022 - 05:01 م

انتحرت فتاة الغربية الطالبة بسنت خالد قبل يومين، جراء تشويه سمعتها بعدما نشر شابان صورا فاضحة مفبركة، معدلة عن طريق برنامج تعديل الصور فوتوشوب لها، لكن المصير ذاته تواجهه العشرات من فتيات محافظة المنوفية الآن، حيث يتلقون تهديدات متنوعة من مجموعة ذئاب بشرية، جنسية، ومادية، ومعلوماتية. 

5 شباب بينهم فتاة تجردوا من إنسانيتهم وأبرموا اتفاقا غير مكتوب لابتزاز وتهديد العديد من فتيات مركز الشهداء بمحافظة المنوفية، مستخدمين أساليب ملتوية عدة، مستغلين مهاراتهم الفائقة في استخدام التكنولوجيا واطلاعهم الواسع على التطبيقات الحديثة واستخداماتها، حيث يلقون شباكهم على الضحايا الواحدة تلو الأخرى، ويطلبون منهن إقامة علاقات جنسية أو أموال، أو يطلبون مساعدتهم لإيقاع ضحايا أخريات، ولم يسلم منهم حتى بعض الأولاد لإجبارهم على التعاون معهم، وإيقاع المزيد من البريئات.

ذئاب بشرية تبتز فتيات المنوفية 

ويقود التشكيل طالب بكلية الصيدلة بجامعة حكومية، ومدرب سباحة بنادي رياضي وممثل خدمة عملاء بإحدى شركات الاتصالات، وطالب بجامعة الأزهر وممرضة بإحدى المستشفيات، مستخدمين حيلا تكنولوجية وتطبيق أمريكي يوفر أرقام دولية، يستخدمونها للتخفي ولضمان عدم تتبعهم من قبل الجهات الأمنية، أو عائلات الضحايا. 

انتحار فتاة على غرار بسنت خالد

وعلى غرار طالبة الغربية بسنت خالد اضطرت فتاة معروف عنها التزامها الخلقي والديني وفازت بمسابقة دينية كبرى، إلى الانتحار بعدما استهدفها هؤلاء الذئاب، بنفس الطريقة التي انتحرت بها بسنت وهيّ حبة حفظ الغلال.

لكن فتاة المنوفية تقيأت ونقلت إلى المستشفى لإسعافها، دون جدوى، ولم تكتب الأخيرة رسالة تشرح فيها دوافعها، لأن تهديدات الذئاب البشرية لم ترتق إلى فعل في حالتها، لذا لم يعلم أحد من أسرتها ملابسات انتحارها، إلا بعدما اضطر أحد الذئاب للإفصاح عن الواقعة لعائلة ضحية ثانية من ضحاياهم. 

وفتاة المنوفية وطالبة الغربية بسنت خالد أنهتا حياتهما هربا من نظرات الخزي والعار التي ستلاحقهما داخل دوائر المحيطين بهما، لكن الدعم الذي وجدته ع. طالبة، ود. طالبة، وشقيقتها ر. طالبة، وابنة خالتهما أ. ممرضة، من عائلاتهن، حال دون أن يلقوا نفس مصير طالبة الغربية.

حيل ذئاب المنوفية للإيقاع بضحاياهم

وتتنوع طرق المجموعة للإيقاع بضحاياهم، الأولى تهكير هاتف الضحية عن طريق إرسال روابط صفحات أو مواقع دينية، مستغلين معارف وأقارب الضحايا، ثم يحصلون على جميع الصور الموجودة على هاتف الضحية، ويهددونها بها بعد تركيب صور فاضحة على وجهها.

والطريقة الثانية التي رصدناها هيّ استغلال زميلهم بالفريق ممثل خدمة العملاء بالشركة لاستخراج شريحة SIM الخاصة برقم الضحية، ويستخدمونها في الدخول على تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالضحية فيسبوك، واتساب، تويتر، انستجرام، سناب شات، ومنها يحصلون على صور الضحية الخاصة وعائلتها، سواء المنشورة أو المرسلة أو المستقبلة داخل الشات مع صديقات الضحية وأفراد عائلتها، ويستخدمون قوائم الأصدقاء وحساباتهم في ابتزاز وتهديد الضحية لاحقا. 

تعاون وتجنيد 

الابتزاز الجنسي الإلكتروني يقصد به محاولة الحصول على صور ومقاطع فيديو أو تسجيلات صوتية ومحادثات لشخص ما، يتم فيها المساس بالأمور الجنسية الشخصية، ويستهدف المبتز الحصول على المال أو أهداف جنسية من الضحية، أو منافع أخرى.

والصور المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي هيّ الطريقة المشتركة التي حصل بها مبتز طالبة الغربية بسنت خالد، وفريق مبتزي المنوفية على الصور الشخصية لضحاياهم، وإن اختلفت آلية الحصول عليها.

وتعتمد ذئاب المنوفية على العمل الجماعي حيث يجندون مجموعة من المخبرين من أصدقاء الضحايا، لجمع معلومات وصور وتحركات الضحايا، لاستخدامها ضدهن، وإحباط محاولاتهن للإفلات من تهديدات المجموعة.

رابط موقع ديني 

والبداية عند قائد الفريق طالب الصيدلة الذي يُدرس الكيمياء والفيزياء لطلاب الثانوية العامة والجامعات من أجل توفير نفقاته، حيث استعانت به الضحية الأولى د. لشرح منهج الكيمياء لها ولصديقاتها داخل فيلا والدها في المنوفية، بعد ترشيحه من صديقة والدتها، حيث يبدو عليه التدين الظاهري وحُسن الطلة.

لكن الذئب كشر عن أنيابه سريعا، فبعد أول حصة لـ د. طالبة الهندسة بإحدى الجامعات الخاصة وزملائها حصل على رقمها، وعاد لمراسلتها وبدأ بنصيحتها بالحفاظ على دراستها، ثم الحفاظ على صلاتها وأرسل لها رابطا لموقع ديني شهير، أخبرها أنه يحوي تفسير لآيات القرآن الكريم، وبعض الأمور الدينية الأخرى التي تهمها وفقا لوالد الفتاة. 

رقم أمريكي 

وضغطت الطالبة على الرابط للولوج إلى الموقع لتجده فارغا، ولم تُعر الأمر اهتماما لكن تلك النقرة حولتها لفريسة لهذا الذئب البشري، فقد حصل على صورة لها ووضع وجهها على مجموعة صور خادشة للحياء، وأرسلها إليها عبر تطبيق المراسلة الجماعي واتس آب باستخدام رقم أمريكي، وأرسل مجموعة أخرى لاحقا مستخدما أرقاما دولية أخرى، وهدد الفتاة بنشر صورها على حساب يحمل اسمها عبر فيسبوك، علاوة على تهديدها بإرسال الصور إلى زملائها بالجامعة. 

ثم لجأت الفتاة إلى والدتها وأخبرتها بالأمر، فأخبرت الأخيرة والد الفتاة. 

واستولى والد الفتاة على الهاتف وبدأ في تتبع الهاتف وطلب من صديق معاونته في تحديد موقع الهاتف الذي يرسل هذه الرسائل، وتوصل إلى عنوان داخل مركز الشهداء، وذهب إليه فوجده عنوان مقر عمل طالب الصيدلة وواجهه بالأمر وبعد إنكار قابله والد الفتاة بضغوط ودلائل أخرى واعترف الطالب بالأمر، وطلب من والد الضحية مسامحته، لكن الشاب عاد لممارساته مرة أخرى.

قعدة عرب

وحرر والد الضحية د. محاضر في مباحث الإنترنت في العباسية وفي المنوفية، خاصة أن المبتز بدأ فبركة صورًا لابنته الصغرى ر.، ولكن نتائج الفحص الفني بمباحث الإنترنت تخرج دائما - لم يستدل على مرتكب الواقعة لوجوده خارج القطر المصري، وذلك لأن المبتز يستخدم أرقاما دولية، وحصلنا على - سكرين شوت - أرسله المبتز للضحية - في محاولة منه لتبرئة نفسه - عبر تطبيق واتس آب يحوي ما يثبت أنه يستخدم أرقاما دولية. 

وحرر والد الضحية محضرًا داخل قسم شرطة الشهداء، وأثبتت تحريات المباحث صحة الواقعة وأمام التحريات ووجود شهود أكدوا ممارسات المبتز، خاصة أن له واقعة سابقة، وأحيلت الواقعة إلى المحكمة الاقتصادية. 

وأمام عدم توقف المبتز عن تهديداته لعائلة الضحية لإجبارهم على التنازل عن القضية، اضطر والد الضحية لطلب عقد جلسة تحكيم عرفي - قعدة عرب - لفض الخلاف مع عائلة المبتز منعًا لتفاقم المشكلة، وقضت الجلسة بإجماع آراء المحكمين - 7 أفراد بينهم خبير تقني - بإدانة طالب الصيدلة، وقررت تغريمه 200 ألف جنيه يسددها لعائلة الضحية.

وتم تحرير شيكات قيمتها 300 ألف جنيه على سبيل الغرامة لأي طرف يعتدى على الآخر بعد انتهاء الجلسة، وفقا لما طالعناه من تسجيلات مصورة لمنطوق حكم الجلسة ومحضر الجلسة.

سرقة شرائح الموبايل 

لكن فريق الذئاب لم يعجبه تورط أحد أعضائه فقرر طالب الصيدلة تحرير محضرًا ضد محكمي الجلسة العرفية، اتهمهم فيه بإجباره على توقيع إيصالات أمانة، فاضطر المحكمين لتحرير محضر إثبات حالة بالواقعة. 

وبعد أيام من الجلسة العرفية تحرك مبتز ثان بالمجموعة واستخرج شريحة SIM تخص أ. ابنة خالة الضحيتين د. ور.، دون علمها، وأعطاها للعضو الثالث بالفريق مدرب السباحة، ليتمكن الأخير من الاستيلاء على جميع حسابات الـ سوشيال ميديا الخاصة بالضحية.

وقدمت الضحية شكوى بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات ضد شركة الاتصالات التي استخرجت شريحة SIM الخاصة بها لشخص آخر، وأفادت الشركة أنه تم استبدال الشريحة عن طريق الخطأ بأحد فروع الشركة بمركز سمنود في محافظة الغربية، وفُصل الموظف المتسبب في الخطأ.

لكن رسائل الذئاب وتهديداتهم للضحية كشفت أن الأخير بدأ العمل فعليا في شركة اتصالات أخرى، رغم فصله بسبب خطأ جسيم يخالف لوائح العمل داخل الشركة. 

ابتزاز جنسي ومالي 

وبمساعدة ممثل خدمة عملاء شركة الاتصالات، حصل مدرب السباحة على قرابة 70 صورة للضحية وعائلتها، استخدمها لاحقا في ابتزازهم، طالبا إقامة علاقة جنسية مع الضحية أو والدتها، وإلا سينشر الصور بين زملائها بالكلية والعمل، وبعدما قاومتاه هددهما باختطاف الفتاة أثناء عودتها من عملها، أو إلقاء مياه نار على وجهها، وعاد لمطالبتهما بالتنازل عن القضية المقامة ضد صديقه ممثل خدمة العملاء. 

وحصلت الضحية على اسم ممثل خدمة العملاء المفصول وتواصلت عائلتها معه لمعرفة أسباب فعلته، فطلب منهما 20 ألف جنيه لإرجاع الشريحة لها.

عضوة الفريق الرابعة التي تعمل ممرضة بإحدى المستشفيات تساعد الفريق في اختيار الضحايا، وتحديد طريقة إيقاعها في شباكهم، وتستغل كونها فتاة للتقرب من الضحايا وجمع المعلومات اللازمة عنهن بمساعدة طالب جامعة الأزهر.

وكشفت عائلات بعض الضحايا أن فتيات اضطررن لبيع ذهبهن، ودفع قيمته لمجموعة المبتزين حفاظا على سمعتهن، حتى لا يلاقين نفس مصير طالبة الغربية بسنت خالد. 

عقوبات الابتزاز الإلكتروني في القانون المصري

وكشف محمود صفوت المحامي أن عقوبة الابتزاز الإلكتروني تنظمه عدة مواد، بينها مادة 327 من قانون العقوبات، التي تنص على - معاقبة كل من هدد غيره كتابة بارتكاب جريمة ضد النفس أو المال بالقتل أو السجن المؤبد أو المشدد أو بإفشاء أمور أو نسبة أمور خادشة للشرف، وكان التهديد مصحوبا بطلب أو بتكليف بأمر يعاقب بالسجن. 

ويعاقب بالحبس إذا لم يكن التهديد مصحوبا بطلب أو بتكليف بأمر، وكل من هدد غيره شفهيا بواسطة شخص آخر بمثل ما ذكر يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين أو بغرامة لا تزيد على 500 جنيه، سواء أكان التهديد مصحوبًا بتكليف بأمر أم لا، وكل تهديد سواء أكان بالكتابة أم شفهيا بواسطة شخص آخر بارتكاب جريمة لا تبلغ الجسامة المتقدمة يعاقب عليها بالحبس مدة لا تزيد على 6 أشهر أو بغرامة لا تزيد على 200 جنيه.

وأوضح أن المادة 25 من قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات رقم 175 لسنة 2018، نصت على معاقبة المبتز الذي يعتدى على المحتوى المعلوماتي الخاص لأي شخص، بالسجن لمدة لا تنقص عن 6 أشهر، ونصت المادة 26 من قانون العقوبات المصري بالسجن لمدة لا تنقص عن العامين، ولا تزيد عن 5 أعوام للمبتز.

وواصل صفوت: وفقا لهذه المادة يعاقب بدفع غرامة لا تقل عن 100 ألف جنيه مصري، ولا تزيد على 300 ألف جنيه مصري لكل من يتعمد استخدام أي من التقنيات التي تربط المحتوى الخاص بالأشخاص بمحتوى مناف للآداب العامة.

وأشار إلى أن المادة 309 مكرر من قانون العقوبات، تعاقب المبتز بالحبس مدة لا تقل عن عام في حالة التقاطه لصورة أو نشرها دون موافقة صاحبها، مشيرا إلى أن ذلك يعد جريمة متحققة الأركان ويعاقب القانون على هذه الجريمة حال التقاط الصورة دون إذن، أو الحصول على الصورة دون إذن، أو نشرها دون إذن، فكل شق هو جريمة بحد ذاته.

ورغم محاولات أهالي الضحايا المتكررة في سلوك الطرق القانونية والعرفية للتخلص من تهديدات مجموعة الذئاب البشرية، ورغم النجاحات التي حققوها في كلا الطريقين، إلا أن أيا منهما لم يحقق رغبتهما في التخلص من الابتزاز والتهديد الذي يتعرضن له، ومازالت الفتيات الضحايا يتهربن من نظرات وهمهمات المحيطين بهن، ويصارعن الضغوط التي قد تدفعهن لملاقاة نفس مصير طالبة الغربية بسنت خالد.

WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (22) - Copy
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (22) - Copy
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (21)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (21)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (20)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (20)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (19)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (19)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (18)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (18)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (17)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (17)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (16)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (16)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (15)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (15)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (14)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (14)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (13)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (13)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (12)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (12)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (11)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (11)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (10)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (10)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (9)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (9)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (8)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (8)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (7)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (7)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (6)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (6)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (5)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (5)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (4)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (4)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (3)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (3)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (2)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (2)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (1)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46 (1)
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46
WhatsApp Image 2022-01-05 at 05.45.46