رئيس التحرير
محمود المملوك

ما الوضع الصحيح للكرسي في الصف أثناء صلاة الجماعة؟.. مستشار المفتي يوضح

الدكتور مجدي عاشور
الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتى الجمهورية

أجاب الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتى الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، على سؤال ورد إليه نصه: ما الوضع الصحيح للكرسي في الصف أثناء صلاة الجماعة؟.

وكتب مستشار مفتى الجمهورية، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: ما نراه هو  أن استواء الصف في أثناء صلاة الجماعة بالنسبة لمن يجلس على الكرسي يكون بمقابلة الأكتاف لمن بجواره لا القدم؛ بمعنى أن الكرسي ينبغي أن يكون معظمه أمام خط الصف، لا خلفه، وقد روى أبو مَسْعُودٍ الأنصاري رضي الله عنه قَالَ: "كَانَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم يَمْسَحُ مَنَاكِبَنَا فِي الصَّلَاةِ".

وتابع مستشار مفتى الجمهورية: وينبغي تثبيت الكرسي من أول الصلاة على هيئة واحدة دون تغيير؛ لئلا يتنافى مع تحقيق الطمأنينة بكثرة الحركة، فضلًا عن أنه غالبًا ما يحصل إيذاء لغيره من المصلين.

على جانب أخر، حسم الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، الجدل حول حكم الوضوء داخل الحمام، قائلًا: الوضوء في الحمام عمومًا صحيح.

وكتب مستشار مفتي الجمهورية عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: الحمام كان يطلق على المكان الذي يغتسل فيه بالماء الحار، ثم استخدم للدلالة على مكان قضاء الحاجة والاغتسال بأي ماء.

وتابع مستشار مفتي الجمهورية: والخلاصة أن الوضوء في الحمام عمومًا صحيح، ولكن نقول للمتوضئ فيه: ينبغي عليك ألا ترفع صوتك في الحمام بالتسمية ولا بذكر الله، لا أثناء الوضوء ولا قبله ما دمتَ فيه، ولكن عليك أن تقول ذلك سرًّا؛ أي تجريها على القلب بغير تلفّظ، والله أعلم.


 

عاجل