رئيس التحرير
محمود المملوك

وزيرة الثقافة الألمانية تتعهد بإنهاء كل أشكال الاستعمار من متاحف بلادها

كلاوديا روت
كلاوديا روت

قالت كلاوديا روت، وزيرة الثقافة الألمانية الجديدة، التي تسلمت منصبها مطلع العام الجديد، بأنها ستعمل على إنهاء أشكال الاستعمار من المتاحف الألمانية، وأنها ستعمل جاهدة على تمويل جميع أشكال الفنون.

وأثناء مقابلة لها مع إذاعة دويتش لاند الألمانية قالت: أنا سيدة دائما ما امتلكت قلبين في صدرها، أحدهم حب الفن والثقافة والآخر الشغف والتعلق بالديمقراطية.

وصرحت روث بأنها ستعمل على إنهاء المذكرة التي وقعتها بلادها مع نيجيريا، والتي تنص على إعادة أكثر من 1100 قطعة فنية برونزية، ترجع إلى بنين، كانت القوات البريطانية قد سيطرت عليها خلال الهجوم على القصر الملكي في بنين، ويتعين على كلاوديا روت تنفيذ أولى الخطوط بـ تسليم أولى الدفعات الأثرية إلى الحكومة النيجيرية.

وترى وزيرة الثقافة الألمانية الجديدة، بأن ذلك ليس كافيا، وستعمل على إنهاء جميع أشكال الاستعمار، وستعمل على إقامة نقاشات اجتماعية أوسع وأكبر، وقالت بأن الاستعمار لم يحد أن انتهى في العالم الأوسع حتى الآن.

متحف برلين الجديد لا يراعي معايير الاستدامة

انتقدت روث متحف برلين الجديد، والذي قدرت تكاليفه بأكثر من 600 مليون يورو وهو من أكثر المنشآت المستهلكة للطاقة، حيث قالت: لا يمكن أن أن يكون الأمر الواقع بأن نبني المتاحف الجديدة، دون إعطاء الأولوية لمعايير الاستدامة، وقالت بأنها ستعمل على إنشاء مكتب الثقافة الخضراء، والذي سيعمل كنقطة تنسيق مركزية لتسليط الضوء على قضايا الاستدامة، للمتاحف والأماكن المختصة بالفنون.

جدير بالذكر أن كلاوديا روت، هي وزيرة الثقافة الأولى من الحزب الأخضر، وتبلغ من العمر 66 عاما، عملت في السياسة منذ شبابها، وكانت مهتمة بحقوق الإنسان طوال حياتها العملية.