رئيس التحرير
محمود المملوك

طالب ثانوي بسوهاج يبتكر روبوت لمساعدة المرضى في حالات الطوارئ

الطالب زياد مسعد
الطالب زياد مسعد

نجح طالب بالصف الثالث الثنوي بمحافظة سوهاج، من ابتكار مشروع "طبيب إلكتروني" عبارة عن روبوت متنقل في البيت، يستطيع متابعة المرضي والمسنين، خلال الأزمات الصحية المفاجئة التي يتعرضون لها، دون تدخل بشري.

الطالب يُدعى زياد مسعد، 17 عامًا، طالب بالصف الثالث الثانوي، شارك في معرض الابتكار الدولي وفاز بالمركز الأول على مستوى الجمهورية من بين مشاركة 26 دولة في المعرض.

الروبوت يستطيع مساعدة المرضى في الحالات الطارئة

الطالب زياد مسعد يسجل براءة اختراع 

 

وحول ابتكاره الجديد يقول زياد، إنه منذ الصغر يحب مجال الابتكار والاختراع، مشيرًا إلى أنه قام بتصميم الروبوت وسجل عليه الإحصائيات الطبيعية للشخص المتعافي السليم، التي يقيسها الطبيب المعالج، ثم يقوم الروبوت من خلال ساعة تكون في يد المريض متصلة بشريحة خاصة في ذراع الروبوت برصد أي خلل أو نوبه مفاجئة للمريض.

 

الروبوت يستطيع تقديم الأدوية للمرضى دون تدخل بشري

الطالب زياد ميعد

كما قام بتسجيل الأدوية المناسبة للمريض على ذاكرة الروبوت، كي يتمكن من تقديمها للمريض في حالات الطوارئ، وفي حال عدم استقبال الروبوت أي إشارة بعد استخدام الأدوية، يقوم فورًا بالاتصال على الأرقام المسجلة عليه كي يتم إنقاذ المريض.  

كما يستطيع الروبوت قياس نبضات القلب، وقياي ضغط الدم، وتحليل نسبة السكر دون أي تدخل بشري.

وأوضح "زياد" أنه جرب "الطبيب الإلكتروني" على أكثر من حالة، وكانت النتائج عظيمة وسجل براءة اختراع لمشروعه في أكاديمية البحث العلمي في القاهرة، وحصل على موافقة بصلاحية استخدام الروبوت من كلية الحاسبات والمعلومات.