رئيس التحرير
محمود المملوك

توقف حركة الملاحة بمياه البحر المتوسط لليوم الرابع على التوالي بكفر الشيخ

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أصدرت غرفة عمليات وإدارة الأزمات، بمحافظة كفر الشيخ، بيانا منذ قليل، أعلنت فيه استمرار توقف حركة الملاحة في مياه البحر الأبيض المتوسط، لليوم الرابع على التوالي، ويستمر حتى تحسن حالة الطقس في المحافظة، وذلك بسبب سرعة الرياح وارتفاع الأمواج، مما يمثل خطورة على الصيادين.

وأضافت غرفة عمليات وإدارة الأزمات، بمحافظة كفر الشيخ، في بيانها، أن مراكب الصيد قد رست بميناء البرلس والقرى المطلة على شواطئ البحر الأبيض المتوسط بقرى الجزيرة الخضراء بمركز مطوبس وعلى شاطئ بحيرة البرلس، وذلك لليوم الرابع علي التوالي.

 

نشاط للرياح وانخفاض درجات الرياح

وتشهد محافظة كفر الشيخ منذ 4 أيام تقريبًا، انخفاضا كبيرا في درجات الحرارة، وكذلك نشاط كبير في الرياح.

وحسب أحمد نصار، نقيب الصيادين بمحافظة كفر الشيخ، فإن الرياح وصلت سرعتها إلى 45 عقدة في الساعة، مؤكدًا أن هذه سرعة كبيرة للغاية، وتمثل خطورة على الصيادين، كما حذرت نقابة الصيادين، من الخروج لرحلات الصيد حتى نهاية الأسبوع الحالي.

كما تشهد محافظة كفر الشيخ منذ صباح بداية الأسبوع الجاري؛ حالة من التقلبات الجوية السريعة ونشاط حركة الرياح، وارتفاع كبير في الأمواج؛ تسبب في إصدار محافظة كفر الشيخ للقرارات السابقة.

في سياق آخر، وجّه اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، تعليماته للأجهزة المعنية ورؤساء المدن والقرى بعموم المحافظة، بالتعامل الفوري مع التغيرات التي تشهدها المحافظة في الطقس على مدار اليوم، مع استمرار رفع درجة الاستعداد القصوى والطوارئ بأجهزة المحافظة، لمواجهة التغيرات المناخية، واتخاذ كافة إجراءات الحيطة والحذر، مشددا على مُواصلة جهود صيانة شبكات صفايات الأمطار والصرف الصحي والكهرباء، ومراجعة سلامة خُطوط الغاز، مع انعقاد غرفة العمليات المركزية بديوان عام المحافظة والفرعية بالمراكز والمدن على مدار الساعة.

وكلّف نور الدين؛ أجهزة الحكم المحلي بمواصلة جهود كلًا من رؤساء المدن ونوابهم، ورؤساء القرى، وفرق الكهرباء، وسائقي المعدات بالوحدات المحلية والنظافة والأجهزة المعنية، بالتواجد في الشوارع على مدار الساعة، والتعامل الفوري مع أي أمطار قد تسقط.

وشددّ محافظ كفر الشيخ، على قطاعات الكهرباء ومياه الشرب والصرف الصحي والغاز والري والميكانيكا والكهرباء والحماية المدنية، بتواجدهم جنبًا إلى جنب مع رؤساء المراكز والمدن.

عاجل