رئيس التحرير
محمود المملوك

عودة الهدوء.. قوات حفظ السلام في كازاخستان تبدأ الانسحاب اليوم بعد انتهاء مهامها

قوات حفظ السلام في
قوات حفظ السلام في كازاخستان

تبدأ قوات حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، الانسحاب من كازاخستان بداية من اليوم الخميس، وذلك بعدما دخلت هذا البلد قبل أيام للسيطرة على الأوضاع إثر تظاهرات واشتباكات عنيفة وخروج بعض المناطق عن السيطرة، منها مطار العاصمة ألما آتي.

وقال الرئيس الكازاخستاني، قاسم توكاييف، الأربعاء، إن الانسحاب المنظم لوحدة حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي يبدأ بعد ساعات، وستستغرق عدة أيام، مشيرا إلى مفاوضات أجريت مع قادة الدول المعنية لإتمام الانسحاب.

وأعرب توكاييف، عن امتنانه لقيادة وحدة حفظ السلام على العمل المنجز خلال هذه الأيام القليلة، موضحا أن هذا الانسحاب يأتي بعد انتهاء المهام، بعدما انتشرت قبل أيام في مدينتي نور سلطان وألماآتي.

واعتبر توكاييف أن بلاده نجت من محاولة انقلاب دبرتها من سماها "مجموعة منفردة". مؤكدا أنه تم استعادة النظام في البلاد لكن ملاحقة الإرهابيين -كما وصفهم- مستمرة.

وأشار توكاييف، إلى أن الهدف الرئيسي للاحتجاجات العنيفة التي شهدتها البلاد كان الاستيلاء على السلطة.

وتضم منظمة معاهدة الأمن الجماعي بالإضافة إلى كازاخستان وأرمينيا كلا من روسيا وبيلاروس وقرغيزستان وطاجيكستان.