رئيس التحرير
محمود المملوك

دعوات للتظاهر اليوم ضد الرئيس التونسي في العاصمة من قبل حركة النهضة

قيس سعيد الرئيس التونسي
قيس سعيد الرئيس التونسي

طالبت حركة النهضة الذراع السياسي لجماعة الإخوان في تونس، بتنظيم احتجاجات اليوم الجمعة، ضد الرئيس التونسي قيس سعيد، تزامنًا مع إحياء البلاد لذكرى الثورة التونسية التي أطاحت بالرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.

 

وفي بيان لها، طالبت الحركة التي يترأسها راشد الغنوشي رئيس مجلس النواب التونسي المجمد بقرار من الرئيس قيس سعيد، بتنظيم احتجاجات الليلية اعتراضا على قرارات الحكومة بفرض حظر تجوال ليلي لمواجهة تفشي فيروس كورونا في البلاد.

 

وكانت الحكومة التونسية أعلنت بدء تطبيق الحظر الجزئي بداية من امس الخميس، لمواجهة تفشي فيروس كورونا بداية من الساعة العاشرة يوميًا وحتى الساعة الخامسة من صباح اليوم التالي،  لمدة أسبوعين.

 

كما قررت الحكومة التونسية في بيان لها بشان تطورات فيروس كورونا في البلاد، أنه تقرر تأجيل أو إلغاء كافة التظاهرات المفتوحة لمشاركة أو حضور العموم وذلك سواء في الفضاءات المفتوحة أو المغلقة، وتقرر تطبيق الإجراءات المقررة لمدة أسبوعين قابلة للتجديد وتتم المراجعة من قبل وزارة الصحة حسب تطور الوضع الوبائي.

 

وفي ديسمبر الماضي، أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد في خطاب وجهه للشعب التونسي، 7 قرارات جديدة لتصحيح مسار الوضع التونسي، في ظل الأزمات السياسية والاقتصادية والصحية التي واجهها في الفترة الماضية.

 

وجاءت قرارات  الرئيس التونسي كالتالي:-

 

1- بقاء المجلس النيابي مجمدا إلى تاريخ تنظيم انتخابات جديدة.

2- تنظيم استشارة شعبية بداية من الأول من يناير 2022 والإعداد للمنصات الالكترونية وبلورة أسئلة واضحة ومختصرة وتنظيم استشارات مباشرة بكل معتمدية على أن تنتهي هذه الاستشارة في 20 مارس 2022.

3- تتولى لجنة سيتم تحديد أعضائها وتنظيم اختصاصها التأليف بين مختلف المقترحات على أن تنهي أعمالها قبل شهر يونيو 2022.

4- عرض مشاريع الإصلاحات الدستورية على الاستفتاء يوم 25 يوليو 2022 مع الانطلاق في إصلاحات قانون تنظيم الانتخابات والاشراف عليها.

5- تنظيم انتخابات تشريعية وفق القوانين الانتخابية الجديدة يوم 17 ديسمبر 2022.

6- وضع مرسوم خاص يتعلق بالصلح الجزائي وفق التصور الذي تم الإعلان عنه منذ 2012.

7- محاكمة كل الذين أجرموا في حق الدولة التونسية وشعبها.

عاجل