رئيس التحرير
محمود المملوك

السفير الأمريكي بالقاهرة: نبحث عن الاستثمار في الاقتصاد الأخضر بمصر.. ومنتدى شباب العالم فكرة مبتكرة | حوار

السفير الأمريكي في
السفير الأمريكي في القاهرة ومحررة القاهرة 24

قال جوناثان كوهين، السفير الأمريكي بالقاهرة، إن مجلس مستشاري سفير الولايات المتحدة الأمريكية يحتوي على 10 أعضاء من مختلف أنحاء مصر، ليمدوا السفارة بمنظور الشباب لمستقبل العلاقات المصرية أمريكية.

وشارك كوهين، في منتدى شباب العالم 2022، الذي عقد بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، في نسخته الرابعة، بمشاركة شباب من 196 دولة من مختلف دول العالم، والذي يهدف إلى جمع شباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية، بالإضافة إلى إرسال رسالة سلام وازدهار من مصر إلى العالم.

وعلى هامش المنتدى أجرى القاهرة 24 حوارًا مع السفير الأمريكي بالقاهرة، للتعرف على رؤيته للمنتدى الشبابي العالمي، وإمكانية تنظيم الولايات المتحدة الأمريكية لنسخة مطابقة له مستقبلا، إلى جانب تفاصيل مجلس مستشاري السفير الأمريكي من الشباب المصري.

وإلى نص الحوار.. 

في البداية.. ما رأيك في نسخة 2022 من منتدى شباب العالم في شرم الشيخ؟

هذه المرة الثانية التي أشارك فيها في منتدى شباب العالم فقد كنت هنا عام 2019 وأنا منبهر للمرة الثانية على التوالي بالنشاط والحيوية والشغف الموجود لدى الشباب هذا العام لإيجاد حلول لمختلف مشكلات العالم، فهم يعطوننا المزيد من التفاؤل والأمل في المستقبل الذي ينطوي على العديد من الشباب المنخرطين حل الأزمات وخصوصا وجود القطاع الخاص ومسؤولين حكوميين ودبلوماسيين من مصر ومن دول أخرى.. فجميعهم هنا لمشاركة أفكارهم والوصول إلى حلول لمختلف المشكلات.

هل يمكننا أن نرى نسخًا أخرى من منتدى شباب العالم يتم تنظيمها من قبل دول أخرى؟

أعتقد كل دولة على مستوى العالم لها طريقتها وخططها لإشراك شبابها، وهذا المنتدى يعد فكرة مبتكرة وأولية ولا أرغب في أن يصبح الأمر شبيهًا بالتباري ولكن هذا المنتدى مبتكر ويحمل وعودًا مستقبلية.

أعلنت إطلاق مجلس مستشاري السفير من الشباب المصري، إذن نرغب في معرفة تفاصيل أكثر عن المجلس؟

إن مجلس مستشاري سفير الولايات المتحدة الأمريكية يحتوي على 10 أعضاء بين أعمار 18 سنة و25 و27 ويأتون من مختلف أنحاء مصر ومن مختلف المجالات ليجلسوا على طاولتي مع فريق عمل السفارة؛ ليمدونا بمنظور الشباب لمستقبل العلاقات المصرية الأمريكية.

ما الشروط التي يجب توافرها في هؤلاء الشباب؟

لا أرغب في أن يكون ذلك بمثابة التقدم على طلب وظيفة بما أننا اختارنا بالفعل أول 10 أعضاء بهذا المجلس ولكننا نبحث عن شباب يكونون نشطاء وأن يلتزمون تجاه مجتمعاتهم وأعمالهم ويكونوا مهتمين بالعمل معنا لجعل العلاقات المصرية أمريكية على أفضل شاكلة. 

مصر تستضيف قمة المناخ Cop27 في شرم الشيخ خلال أشهر قليلة، كيف ترى أهمية عقد هذه القمة هنا؟ 

هناك العديد من المحاور المهمة خاصة أن التغير المناخي هو أهم تحد يواجهنا جميعًا حاليًا، فالتحديان الأكثر أهمية حاليًا هما كوفيد-19 والتغير المناخي، وأنا واثق في أننا سنتغلب على كورونا.. أما التغير المناخي فسيكون تحديا كبيرا وصراعا كبيرا واستضافة مصر لقمة المناخ، هي بذلك لا تسلط الضوء على نفسها فقط بل أيضًا على الأزمة التي نواجهها.

وأعتقد أنها فرصة عظيمة لمصر أن تثبت قيادتها الدولية العظيمة التي أظهرتها بالفعل في الطاقة المتجددة وأن تتوسع في مناحي أخرى على سبيل المثال دعوة المجتمعات الدولية إلى الوفاء بتعهداتهم وتحقيق جميع ما تم الاتفاق عليه فيه باريس ثم جلاسجو.

هل ستتعاون الولايات المتحدة الأمريكية مع مصر في قمة المناخ Cop27؟

نحن بالفعل نتعاون معًا واتفقنا في الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة ومصر في نوفمبر الماضي على عقد مجموعات عمل حول التغير المناخي وسنظل نلتقي من الآن حتى Cop27 لبحث سبل التعاون معا لتحقيق الأهداف المشتركة خارج إطار عمل الحكومة.

فهناك مجلس الاستشاري الأمريكي مصري وغرفة التجارة الأمريكية يستضيفون يومين لعقد ورش عمل حول الطريق إلى Cop27 في آخر يناير الجاري، وسنرى ممثلين رسميين عن الحكومة الأمريكية وأنا سأعقد جلسات مع السفير المصري بالولايات المتحدة وعدد من شركات القطاع الخاص.

كما أننا نتطلع إلى الاستثمار الأخضر هنا في مصر، وكما ذكرت آنفًا آمل في أن نجلب بعثة للتجارة الخضراء إلى مصر؛ للبحث عن فرص ممكنة للاستثمار في هذا المجال من أجل الاقتصاد الأخضر.