رئيس التحرير
محمود المملوك

8 أطعمة ومشروبات يجب تجنبها عند الإصابة بالتهاب المفاصل

أطعمة يجب تجنبها
أطعمة يجب تجنبها عند الإصابة بالتهاب المفاصل

التهاب المفاصل هى حالة صحية شائعة قد تصيب الكثير من الأشخاص خاصة مع تقدم العمر، وهو التهاب يمكن أن يصيب الركبتين، أو مفاصل كف اليد أو العمود الفقري، ويسبب ألمًا وتلفًا للمفاصل والعظام وأجزاء الجسم الأخرى، كما أن هشاشة العظام هي الأكثر شيوعًا، كما يعد التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب الصدفية من الأمراض الالتهابية والتي تعتبر من أمراض المناعة الذاتية.

ووفقًا لإدارة الغذاء والدواء، هناك 8 أطعمة ومشروبات يجب تجنبها إذا كنت مصابًا بالتهاب المفاصل ومنها:

اللحوم المصنعة والحمراء 


تربط بعض الأبحاث اللحوم الحمراء والمعالجة بالالتهابات، مما قد يزيد من أعراض التهاب المفاصل، فتُظهر الأنظمة الغذائية الغنية باللحوم المعالجة واللحوم الحمراء مستويات عالية من علامات الالتهاب مثل إنترلوكين 6 والبروتين التفاعلي والهوموسيستين.

ووجدت الدراسة التي أجريت على 217 شخصًا مصابًا بالتهاب المفاصل الروماتويدي المذكورة أعلاه أن اللحوم الحمراء عادة ما تؤدي إلى تفاقم أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي.

بالإضافة إلى ذلك، توصلت دراسة أجريت على 25630 شخصًا إلى أن تناول اللحوم الحمراء بكثرة قد يكون عامل خطر للإصابة بالتهاب المفاصل الالتهابي، وعلى العكس، فقد ثبت أن الأنظمة الغذائة النباتية التي تستبعد اللحوم الحمراء تعمل على تحسين أعراض التهاب المفاصل.

السكريات المضافة


السكريات المضافة، فيجب أن تحد من تناولها وخاصة إذا كنت تعاني من التهاب المفاصل، وتوجد السكريات المضافة في الصودا والايس مريم والعديد من الأطعمة الأخري، فقد تزيد هذه الأطعمة بشكل كبير من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل

الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين


الجلوتين عبارة عن مجموعة من البروتينات في القمح والشعير، فبعض الأبحاث تربطه بزيادة الالتهاب وتقترح أن التخلص من الجلوتين قد يخفف من أعراض التهاب المفاصل.

علاوة على ذلك، فإن الأشخاص المصابين بالداء البطني أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي،وهكذا فإن المصابين بأمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي لديهم معدل انتشار أعلى بكثير لمرض الاضطرابات الهضمية.


الأطعمة المصنعة 


عادةً ما تكون العناصر فائقة المعالجة مثل الوجبات السريعة وحبوب الإفطار والسلع المخبوزة غنية بالحبوب المكررة والسكر المضاف والمواد الحافظة والمكونات الأخرى التي يحتمل أن تكون التهابية، وكلها قد تؤدي إلى تفاقم أعراض التهاب المفاصل.


زيوت نباتية معينة 


قد تؤدي النظم الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من دهون أوميجا 6 وقليلة دهون أوميجا 3 إلى تفاقم أعراض هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويد، فهذه الدهون ضرورية للصحة، ومع ذلك، فإن النسبة غير المتوازنة من أوميجا 6 إلى أوميجا 3 في معظم الأنظمة الغذائية الغربية قد تزيد من الالتهاب.

الأطعمة التي تحتوي على الملح

بالإضافة إلى ذلك، كشفت دراسة أجريت على الفئران لمدة 62 يومًا أن اتباع نظام غذائي منخفض الملح يقلل من شدة التهاب المفاصل الروماتويدي، مقارنة بالنظام الغذائي الغني بالملح، وكان لدى الفئران التي تتبع نظامًا غذائيًا منخفض الملح انهيارًا أقل في الغضاريف وتدميرًا للعظام، فضلًا عن علامات التهابية أقل، مقارنة بالفئران التي تتبع نظامًا غذائيًا عالي الملح.