رئيس التحرير
محمود المملوك

انطلاق بعثة مصدري الغذاء إلى كينيا لبحث سبل زيادة الصادرات الإثنين المقبل

إفريقيا
إفريقيا

تنطلق البعثة التجارية التي شكلّها المجلس التصديري للصناعات الغذائية إلى كينيا، الإثنين المقبل، لبحث زيادة معدلات التصدير مع السوق الأفريقية والتي تعد سوق استراتيجي بالنسبة لأغلب المصدرين المصريين في الوقت الحالي.

ومن المخطط أن تستمر البعثة حتى يوم الأربعاء المقبل، حيث من المرتقب أن تلتقى الشركات المصرية المُصدرة، كبار المستوردين والسلاسل التجارية العاملة في السوق الكينية من أجل إبرام تعاقدات تصديرية جديدة، وزيادة الصادرات المصرية من السلع الغذائية لكينيا.

الأسواق الأفريقية

وبحسب إحصاءات المجلس التصديري تعد السوق الكينية واحدة من أهم الأسواق لمصدري الصناعات الغذائية، حيث تستحوذ على أكثر من 19% من صادرات القطاع، بإجمالي صادرات يقترب من 80 مليون دولار، ما يجعلها على رأس الأسواق الأفريقية المستوردة من مصر، من خارج المجموعة العربية، وسجل القطاع إجمالي صادرات بنحو 4 مليارات دولار بنهاية العام الماضي.

ويكثف المجلس التصديري تحركاته في الآونة الأخيرة لاستغلال حالة الزخم الكبيرة، والتوجهات الحكومية لزيادة التصدير إلى القارة السمراء، حيث نجح المجلس خلال العام الماضي في إعداد عدة بعثات تجارية للعديد من الدول منها أوغندا وتنزانيا، فضلا عن زيارة دول أخرى مثل السنغال وغانا وموريشيوس ومدغشقر.

استهداف أسواق أخرى

ووفقا لخطة المجلس فإن البعثات التجارية المزمع إطلاقها خلال العام الجاري لا تقتصر على الأسواق الأفريقية وحدها، حيث أنّ المصدرين بصدد استهداف أسواق أخرى غاية في الأهمية، مثل أسواق أمريكا اللاتينية، لاستغلال اتفاقية الميركسور، التي تتيح دخول المنتجات المصرية إلى تلك الأسواق دون أية رسوم جمركية.

كما يستهدف المجلس تنظيم بعثات أخرى إلى الأسواق الأسيوية، مثل سوق الصين، وأسواق بعض الدول العربية التي يسعى المصدرون لاستعادتها وزيادة كميات السلع المصرية المصدرة إليها خلال الفترة المقبلة.

وتأتي تحركات المجلس في إطار خطة الحكومة لزيادة الصادرات المصرية غير البترولية لتصل إلى 100 مليار دولار، مقابل الرقم الحالي الذي بلغ أكثر من 30 مليار دولار.