رئيس التحرير
محمود المملوك

إنقاذ 30 مهاجرا ومصرع آخر قبالة سواحل فرنسا

مصرع رجل قبالة السواحل
مصرع رجل قبالة السواحل الفرنسية أثناء الهجرة

نجحت القوات البحرية الفرنسية، اليوم الجمعة، في إنقاذ 30 شخصًا قبالة الساحل في مدينة بيرك سور مير بـ فرنسا، حيث غرق رجلا، وتم إنقاذ 30 آخرين، بواسطة خدمات الإنقاذ الفرنسية، إثر محاولتهم للهجرة غير الشرعية في قوار صغيرة، من خلال عبور القناة إلى المملكة المتحدة.

ووفقًا لما ذكرته وسائل إعلام أمريكية؛ سقط الرجل في البحر، عندما وجد صُعوبة في مُواجهة قارب المهاجرين الصغير، بالقرب من الساحل الفرنسي في بيرك سور مير، جنوب بولوني، مضيفة أن ناقوس الخطر؛ انطلق عندما رصد شخصا ما؛ القارب يواجه صعوبة.

 

إنقاذ مهاجرين على وشك الغرق

كما أنقذ مُعظم المتواجدين على متن المركب الصغير، لكن تم انتشال 5 أشخاص من على ضفة رمال، حيث تعد هذه الحادثة الأولى في القناة خلال عام 2022، وفقًا لمصادر فرنسية.

وقال ممثلو الادعاء عن الشخص الذي توفي، إنه في العشرينات من عمره، ومن أصل سوداني.

أثناء عملية الإنقاذ

 حوادث سابقة للمهاجرين في القناة     

في وقت سابق، في نوفمبر الماضي، غرق ما لا يقل عن 27 شخصًا في القناة، حيث تعد أسوأ حادثة فردية تتعلق بقوارب المهاجرين، منذ أن أصبح المضيق بين شمال فرنسا والمملكة المتحدة طريقًا شائعًا للهجرة.

وبلغ عدد الأشخاص الذين عبروا القناة الإنجليزية في قوارب صغيرة العام الماضي 3 أضعاف العدد لعام 2020، ونتيجة لبعض الإحصاءات؛ وجد أن 28431 مهاجرا على الأقل قاموا بالرحلة في عام 2021.

عاجل