رئيس التحرير
محمود المملوك

اكتشاف أكبر مستعمرة أرضية للأسماك الجليدية في العالم

اكتشاف أكبر مستعمرات
اكتشاف أكبر مستعمرات أسماك

اكتشف فريق الأبحاث القطبية الألمانية، مستعمرة الأسماك الجليدية في القارة القطبية الجنوبية وهي أكبر أرض لتربية الأسماك في العالم، وفقا لصحف محلية.


اكتشاف أعشاش الأسماك

 

كان فريق البحث على متن سفينة الأبحاث القطبية الألمانية، ثم اكتشفوا أعشاش الأسماك، التي تميزت عن قاع البحر بدائرة من الحجارة، مما تسبب في مفاجأة للباحثين.


وتمت ملاحظة الأسماك باستخدام نظام مراقبة قاع المحيط وقياس الأعماق، وهو عبارة عن زلاجة مصورة تم إنشاؤها لمسح قاع البحر في البيئات القاسية مثل البحار المغطاة بالجليد.

 

وكانت الأعشاش متباعدة بشكل متساوي ويتم حراستها عادةً بواسطة سمكة جليدية واحدة بالغة، كما تم اكتشاف مستعمرة تكاثر تضم 60 مليون سمكة في بحر ويديل المغطى بالجليد في القارة القطبية الجنوبية، وهو نظام بيئي فريد وغير معروف من قبل ويغطي مساحة بحجم مالطا.

 

ولقيام هذه الأسماك للبقاء على قيد الحياة في درجات الحرارة المنخفضة هذه، طور لنفسه بروتينًا مضادًا للتجمد في دمه الشفاف يمنع بلورات الجليد من النمو.

 

ويعد بحر Weddell موطنًا لحوالي 2000 من الفقمة الشبيه بكلب البحر، والتي قد تتغذى على الأسماك الجليدية.

 

اكتشاف المستعمرة

 

وتم اكتشاف هذه المستعمرة من خلال مسح كانت يقوم  في قاع البحر على بعد حوالي نصف كيلومتر تحت السفينة، واستخدم الباحثين نظام كاميرا بحجم السيارة متصل بمؤخرة السفينة ينقل الصور إلى سطح السفينة أثناء قطرها.

 

وقال الباحث بورسر باحث في معهد Alfred Wegener Institute، إنه لم يرى شيئًا كهذا من قبل طوال 15 عامًا من عمله في المحيطات، وإنه أمر مهم، فإن مدى الكتلة الحيوية لم يكن متوقع بالنسبة له.

 

وأكد الباحثون، أن المستعمرة تغطي أكثر من 240 كيلومترا مربعا بما يعادل 93 ميلا مربعا، بمتوسط عش واحد لكل ثلاثة أمتار مربعة، وقدروا أن المستعمرة تضم حوالي 60 مليون عش نشط.

عاجل