رئيس التحرير
محمود المملوك

هل يصل ثواب قراءة شيء من القرآن الكريم إلى الأموات؟

قراءة شيء من القرآن
قراءة شيء من القرآن الكريم

أجاب الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية وأمين الفتوى بدار الافتاء المصرية، على سؤال ورد إليه نصه: هل يصل ثواب قراءة شيء من القرآن الكريم إلى الأموات؟.

 

وأضاف مستشار مفتي الجمهورية، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: اختلف الفقهاء في حكم هذه المسألة، ولكن جمهور الفقهاء على جوازها، وهو المختار للفتوى، وعليه العمل في الديار المصرية، قال الإمام الدرديري  المالكي رضي الله عنه: (الْمُتَأَخِّرُونُ عَلَى أَنَّهُ لَا بَأْسَ بِقِرَاءَةِ الْقُرْآنِ وَالذِّكْرِ وَجَعْلِ ثَوَابِهِ لِلْمَيِّتِ وَيَحْصُلُ لَهُ الْأَجْرُ إنْ شَاءَ اللَّهُ).

 

مستشار مفتي الجمهورية: الدعاء للأموات يصل باتفاق الفقهاء

 

وتابع مستشار المفتي: واستدلوا بأدلة كثيرة، أن الدعاء للأموات يصل باتفاق الفقهاء، والقرآن ذِكْرٌ بل هو أفضل الذكر، والذكر صِنْوُ ( أخو ) الدعاء، فله حكمه.. وخروجًا من الخلاف، وحتى لا يعترض معترض.. فننصح بقراءة القرآن الكريم أو شيء منه، ثم الدعاء بقبول هذه القراءة وجَعْلِ ثوابها لمَن نشاء من الأموات، وبذلك يدخل ثواب القراءة في الدعاء.. فيُقْبَلُ بإذن الله، والله أعلم.

 

وكان مستشار مفتي الجمهورية، رد على سؤال ورد إليه نصه: ما حكم دفن أكثر من ميت في قبر واحد؟.

 

وكتب مستشار مفتي الجمهورية، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: الأصل أن يدفن كل ميت في قبره وحده، ولكنْ إذا ما اقتضت الحاجة فيجوز دفن أكثر من فرد في قبر واحد.

 

وتابع مستشار مفتي الجمهورية: ويجب الفصل بين الأموات بحاجِزٍ ولو من تراب حتى ولو كانوا مِن جِنْسٍ واحد، لحديث هِشَامِ بْنِ عَامِرٍ رضي الله عنه قَالَ: شَكَوْنَا إِلَى رَسُولِ الله صلى الله عليه وآله وسلم يَوْمَ أُحُدٍ، فَقُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، الْحَفْرُعَلَيْنَا لِكُلِّ إِنْسَانٍ شَدِيدٌ ؟ فَقَالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم: "احْفِرُوا وَأَعْمِقُوا وَأَحْسِنُوا، وَادْفِنُوا الِاثْنَيْنِ وَالثَّلَاثَةَ فِي قَبْرٍ وَاحِدٍ "، قَالُوا: فَمَنْ نُقَدِّمُ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ: " قَدِّمُوا أَكْثَرَهُمْ قُرْآنًا ". قَالَ: فَكَانَ أَبِي ثَالِثَ ثَلَاثَةٍ فِي قَبْرٍ وَاحِدٍ.


 

 

عاجل