رئيس التحرير
محمود المملوك

مع اقتراب معرض الكتاب.. صدور حتى منتصف الليل لـ شرقاوي حافظ

غلاف الكتاب
غلاف الكتاب

صدر حديثا عن دار المنتدى للنشر كتاب جديد بعنوان حتى منتصف الليل، للكاتب والمترجم شرقاوي حافظ، بالتزامن مع قرب انطلاق معرض القاهرة الدولي للكتاب.

من أجواء الكتاب: وقف أمام المرآة يتأمل ملامحه كعادته كل صباح، ولا يدري لماذا هذه المرة رأى كل شيء مختلفا، فهذا الرأس الذي شبهوه بالقلقاسة لم يعد كذلك وإن لم يكن لا يعرف ما العلاقة بين الرأس والقلقاس، إنه يرى الرأس أقرب إلى البطيخة غير أنه ليس بالرجل الأخضر ولكنه غمغم متجهما فجأة ثم صمت للحظات وتحول التجهم إلى سلسلة من القهقهات الطفولية، وهو يحدق في هذا الشارب الكثيف الذي أخذه إلى أيام الطفولة وبالتحديد إلى أمه التي ماتت في حادث أليم، وبموتها مات بداخله كل شيء يمت للإنسانية بصلة، فصورة أمه العالقة في مخيلته وهي تمسك بالمكنسة الطويلة التي تتراص فيها خوصات المقشة كما تصطف شعرات هذا الشارب، الذي كاد يسد أنفه الذي فقد كثيرا من حاسته، تتحول نظراته ومعها تتحول ضحكاته الهستيرية إلى غمغمات غاضبة لأنه لم يجد من نظرية النسبة الجمالية، التي قال بها أجداده المصريون شيئا في جسده هذا، فالجزء العلوي من جسمه يضرب بهذه النسبة عرض الحائط. 

كاد زجاج المرآة أن يحترق من ذلك الشرر المنبعث من عينيه وهو يفكر ولا يرى صدى لأفكاره فيتكلم ولا يرى صورة مضخمة لكلماته، أليست هذه المرآة محدبة؟ فلماذا لا تصل أفكاري لهؤلاء الأقزام، لماذا لا تدوي كلماتي كالرعد في آذانهم؟ لماذا ولماذا وبدأ يشعر برعشة قوية في ذراعيه وهو يرى في المرآة صورة بطل للملاكمة العنيفة وعلا صوته بقهقهات غريبة وهو يرى المرأة تتساقط مهشمة من أثر الضربة القوية التي وجهها إليها بكلتا يديه.

من هو شرقاوي حافظ؟

يعد شرقاوي حافظ شاعر ومترجم وعضو اتحاد كتاب مصر ورئيس نادى الأدب بمصر الجديدة بالقاهرة، وله 5 أعمال شعرية منشورة آخرها ثرثرة فوق ضفاف الصمت، كما ترجم إلى العربية سر الهرم الأكبر لبيل سكول وإد بتيت، وامرأة من القاهرة لنويل باربر، ومختارات شعرية للشاعرة الليتوانية سالوميا نيريس، كما ترجم إلى الإنجليزية مختارات من قصائد العامية المصرية 2010-2011.

عاجل