رئيس التحرير
محمود المملوك

وفاة زوجة الشاعر نجيب سرور عن عمر ناهز 90 عاما

زوجة نجيب سرور
زوجة نجيب سرور

رحلت في ساعات الصباح الأولى اليوم زوجة الشاعر الكبير، نجيب سرور، ألكسندرا، عن عمر ناهز 90 عاما، بعد رحلة طويلة قضتها مع المرض.

وكتب ابنها فريد سرور عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: أمي الحبيبة، العظيمة الكساندرا نجيب سرور رحلت اليوم 15 يناير 2022 إلى العالم الآخر والآن بعد 44 سنة من الفراق ارتمت في حضن رجلها وحبيبها، عظيم مصر زوجها نجيب سرور وهما الآن يرقصون ويضحكون ومعهم شهدي أخي الحبيب. 

ويستكمل: سلميلي عليهم أوي يا ماما وانتظروني معاكم لما تحين ساعتي، أشكرك على كل الحب الذي لا يوصف الذي غمرتيني به طول العمر، إلى اللقاء يا عظيمة، إلى إلقاء يا أمي يا حبيبتي.

منشور فريد سرور

نجيب سرور.. شاعر العقل والجنون 

جدير بالذكر أن نجيب سرور، هو أحد أهم شعراء مصر في العصر الحديث، ويعرف بشاعر العقل، وشاعر الجنون، أثار الجدل في معظم أوقات حياته. 

ولد نجيب سرور في يونيو من عام 1932، في قرية صغيرة تدعى إخطاب، بمحافظة الدقهلية، وسافر سرور عام 1958، إلى موسكو بعد حصوله على منحة دراسية، لدراسة الإخراج المسرحي، وفي تلك الفترة تأثر سرور بالفكر الشيوعي، وانضم إلى الشيوعيين السوفيت، والذي تسبب له هذا الانضمام في العديد من المشاكل، حيث ألغيت منحته الدراسية، وتسببت له في عداوة كبيرة مع الحكومة.

وخلال فترة وجوده في الاتحاد السوفييتي، تعرف على زوجته، التي أحبته وذهبت معه إلى المجر، وعانت معه بسبب غضب السوفييت عليه، وبسبب مشاكله مع الحكومة المصرية، وأنجب منها الراحل، شهدي، وفريد.

كتب نجيب سرور العديد من الأشعار والمسرحيات التي جاءت معظمها في شكل انتقادات لاذعة للنظام، خاصة بعد هزيمة 67، والتي أثّرت عليه كثيرًا، وجعلته أكثر عدوانية تجاه النظام، وتعد أعماله المسرحية، والتي تتحمل نصوصها الكثير من الإسقاط، من أجرأ ما كُتب في المسرح في تلك الفترة، ومنها ثلاثيته الأشهر: ياسين وبهية، وآه يا ليل يا قمر، وقولوا لعين الشمس.

عاجل