رئيس التحرير
محمود المملوك

تباين آراء أولياء أمور طلاب الصف الرابع الابتدائي حول امتحان اللغة العربية

طلاب الصف الرابع
طلاب الصف الرابع الابتدائي

انطلقت امتحانات الصف الرابع الابتدائي، اليوم السبت، التي من المقرر أن تستمر حتى 20 يناير، حيث يؤدي الطلاب الامتحانات وسط إجراءات احترازية لحماية الطلاب من فيروس كورونا. 

وتباينت آراء أولياء أمور طلاب الصف الرابع الابتدائي حول امتحان اللغة العربية، ويستعرض القاهرة 24 آراء أولياء أمور طلاب الصف الرابع الابتدائي.

وقالت ولية أمر طالبة بالصف الرابع الابتدائي إن امتحان اللغة العربية بمحافظة الإسكندرية كان في غاية السهولة وجميع الطلاب خرجوا فرحين ومبتسمين بسبب سهولة الامتحان، مشيرة إلى أنه رغم صعوبة المناهج الدراسية ولكن الامتحان كان في متناول الطالب.

آراء أولياء الأمور في امتحان اللغة العربية

وأضافت ولية الأمر، لـ القاهرة 24، أنها قبل الامتحان تراجع مع ابنتها وتذاكر معها، ولكن صعوبة المناهج الدراسية تختلف من طفل إلى طفل وحسب استيعابه للمواد، بالإضافة إلى أنها لا تعمل جدولا للمراجعة على المادة قبل الامتحان وتراجع معها على حسب استيعابها فقط.

ومن جانبها، قالت ضحى سعيد، ولية أمر، إن امتحان اللغة العربية بمحافظة الجيزة كان صعبا للغاية وأكثره كان قراءة ونحو، مشيرة إلى أن هناك عددا من المعلمين قرأوا الأسئلة للطلاب وحلها على السبورة بسبب صعوبة الامتحان.

وأضافت ضحى سعيد، لـ القاهرة 24، أن المعلمين في مدرسة خالد ابن الوليد والإيمان والسيدة عائشة طلبا من الطلاب التي تستطيع القراءة والكتابة أن يقوموا بالكتابة للطلاب التي لا يستطيعون الكتابة، لأن هناك بعض الطلاب في الصف الرابع الابتدائي لا تستطيع القراءة والكتابة وتقوم بتهجي الحروف عند الكتابة.

وفي وقت سابق، قال الدكتور محمد خليل موسي، الخبير التربوي، إنه يجب على طلاب الصف الرابع الابتدائي في الوقت الحالي؛ أن يقوموا بالمراجعة الكافية قبل الامتحانات، وتلخيص المنهج في نقاط صغيرة أو من خلال خرائط ذهنية والابتعاد عن الحفظ والتلقين.

وأضاف خليل، لـ القاهرة 24، أنه لا بد من النوم الكافي، لأن الذاكرة تُرهق من كثرة السهر، ولذلك ينبغي على الطالب ألا يسهر قبل الامتحان، وينام نومًا هنيئًا لا يقل عن 6 ساعات.

وأوضح الخبير التربوي أنه يجب على الطالب داخل الامتحان؛ أن يبدأ أولًا بالأسئلة السهلة، ويترك الأسئلة الصعبة في النهاية، ويوفر 5 أو 10 دقائق في النهاية للمراجعة مرة أخرى.

عاجل