رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

ردا على مبروك عطية.. داعية إسلامي: الشرع أباح 4 زوجات بشرط العدل أما غير ذلك فالزوج آثم

الدكتور محمد علي
دين وفتوى
الدكتور محمد علي والدكتور مبروك عطية
الإثنين 17/يناير/2022 - 09:44 م

قال الدكتور محمد علي، الداعية الإٍسلامي، إن الشرع أباح تعدد الزوجات، أي أنه أباح 4 زوجات للقادر العادل، أما الشخص غير القادر على الإنفاق وعلى تحقيق العدل فيكون عندئذ آثما وسيُسأل أمام الله.

وأضاف الداعية الإسلامي خلال حديثه لـ القاهرة 24، أنه إذا تزوج الرجل من ثانية وهو غير قادر على الإنفاق وغير قادر على العدل، فإن عقد الزواج صحيح لكنه آثم وسيسأل أمام الله، مضيفًا أنه إذا تزوج رجل بثانية وكان قادرا على الإنفاق ماديا وعلى تحقيق العدل، فليس عليه إثم؛ لأنه الشرع أباح له ذلك، ما دام قادر على الإنفاق وعلى العدل.

جاء ذلك تعليقًا على تصريحات الدكتور مبروك عطية، العميد السابق لكلية الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر فرع سوهاج، التي قال فيها إن: الشرع ماحللش أربعة، لكنه أباح للقادر، والراجل الذي يقول إنه من حقه الزواج بأربعة، أقوله كسر حُقك، مردفًا: الشرع أباح للقادر ماديًا، لو واحد عايز يتزوج بأربعة فعايز لكل واحدة منهم شقة يعني عايز أربعة ملايين.

وأشار مبروك عطية إلى أن الرجل لا يخاف من المرأة ولكن الورق السبب، قائلًا: الراجل مبيخافش من مراته لكن بيخاف من اللي وراها، بيخاف الورق اللي مكتفاه بيه.

وأوضح الداعية الإسلامي، أن العدل هنا ليس في الحب والجماع ولكن العدل في النفقة والمبيت والمسكن والملبس، والدليل على ذلك قول النبي صلى الله عليه: اللهم هذا قَسْمي فيما أملِكُ، فلا تلُمْني فيما تملِكُ ولا أملِكُ، مضيفًا: وهذا الدليل على أن العدل يكون في النفقة والمبيت والمسكن والملبس.