رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

وزيرة البيئة: تدشين أول خريطة تفاعلية لمخاطر تغير المناخ

وزيرة البيئة
أخبار
وزيرة البيئة
الأحد 23/يناير/2022 - 10:47 م

استعرضت  الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، ملف التغيرات المناخية وتأثيرها على الدول العربية أمام جلسة لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب، بالإضافة إلى استعدادات مصر لاستضافة مؤتمر المناخ المقبل بشرم الشيخ. 

وأشارت وزيرة البيئة إلى أن نتاج الآثار السلبية لتغير المناخ على مصر، ارتفاع في الحرارة والذي يؤدى إلى انخفاض وحدوث أضرار بعدد من المحاصيل الزراعية.

وأضافت فؤاد أن مصر اتخذت عددًا من الإجراءات لمجابهة تغير المناخ، حيث صاغت استراتيجية وطنية لتغير المناخ ثم استخراج الإطار العام لها، واستكمالها العام السابق، كما أطلقنا الملخص التنفيذي لها في جلاسكو، وبها برامج لكل وزارة من الوزارات حتى عام 2050، بالإضافة إلى العمل على بدء عمل خطة وطنية للتكيف.

وزيرة البيئة

كما أوضحت وزيرة البيئة خلال حديثها أنه تم تدشين الخريطة التفاعلية لمخاطر تغير المناخ، للتنبؤ بمستوى آثار تغير المناخ، بالإضافة إلى إنشاء أول نظام للإنذار المبكر بوزارة الموارد المائية والري، وهي من الوزارات التي لديها إجراءات كثيرة للتصدي للتغيرات المناخية، مشيرة إلى المشروعات القومية لمجابهة التغيرات المناخية في التخفيف والتكيف بداية من الألواح الشمسية، التي تقام فوق المنازل والتي تعمل على تقليل أنماط استهلاكنا من الكهرباء، لنوع جديد من الطاقات الجديدة والمتجددة، أو على طاقة الرياح كما في الزعفرانة، إلى جانب وحدات البيوجاز وتحويله إلى طاقة في المنازل ضمن مبادرة حياة كريمة، وإنشاء مدافن من أجل منظومة المخلفات الصلبة البلدية على مستوى الجمهورية.

وتابعت فؤاد أن مصر تعمل على إجراءات التكيف من خلال ترشيد استخدام المياه، وتبطين الترع على مستوى القرى المصرية ومحطات المعالجة لمشاريع الصرف الصحي، مثل مشروع تحلية بحر البقر من خلال الطاقة الشمسية.

وأكدت وزيرة البيئة دور مصر حاليا في مجلس وزراء البيئة العرب والقائم على تحرك عربي مشترك في كافة القضايا، وهناك ممثلي وزارتي البيئة والخارجية في مجموعة التفاوض العربي للنظر في الموضوعات التي تهم الدول العربية، ونعمل على إحداث توافق مع وجهات النظر الدولية وصياغة أول استراتيجية لتمويل المناخ بالدول العربية وإطلاقها أبريل القادم لمواجهة تحدي التمويل.

وواصلت وزيرة البيئة: نعمل على قيادة حلم الدول النامية من خلال مؤتمر تغير المناخ بشرم الشيخ، وما نتج من مخرجات عن مؤتمر جلاسكو، كما استعرضت استعدادات مصر للمؤتمر وتشكيل اللجنة العليا برئاسة رئيس مجلس الوزراء، مشيرة إلى أننا نأمل أن يكون هناك منتدى للشباب قبل مؤتمر تغير المناخ شرم الشيخ.


واختتمت فؤاد تصريحاته: تم العمل على التحضير للمؤتمر بالبناء على مخرجات جلاسكو، من خلال استقبال وزيري الخارجية والبيئة لرئيس مؤتمر المناخ COP26، للبدء في تنفيذ آلية المخرجات الخاصة بمؤتمر جلاسكو، وضرورة العمل على تنفيذها كقرارات والنظر إلى الدول النامية، وهناك توافق مع الجانب الإنجليزي على الموضوعات التي يجب العمل عليها، كما استعرضت خلال الجلسة دور الوزارة في بناء منظومة المخلفات الجديدة بمحافظات الجمهورية.

واختتمت فعاليات الجلسة بإشادة كبيرة بالدور الذي تقوم به وزيرة البيئة والوزارة، في العمل على تحسين الوضع البيئي في مصر والنجاح في إحداث تأثير قوي وفعال على الساحة الدولية، من خلال استضافة مصر للمؤتمرات البيئية الدولية.