رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

مفتي الجمهورية: الطلاق يجب أن يغلف بالمعروف والإحسان

 الدكتور شوقي علام
دين وفتوى
الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية
الأربعاء 26/يناير/2022 - 10:33 ص

كشف الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، ورئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، إنهاء الحياة الزوجية واطلاق لفظ الطلاق، بالإضافة إلى الحالة التي يمكن فيها إطلاق لفظ الطلاق.

وكتب مفتي الجمهورية عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: الطلاق يجب أن يغلف بالمعروف والإحسان وهذا مقصود الشرع.

 

شوقي علام: كلمة الطلاق لا تقال إلا عند الوصول إلى طريق مسدود

وأضاف علام أن كلمة الطلاق لا تُقال إلا في حالة واحدة، عند الوصول إلى طريق مسدود، وعدم وجود إمكانية لاستمرار العشرة.

وأوضح مفتي الجمهورية أن الميثاق الغليظ للزواج يقتضي الامتزاج بين الطرفين، وأن يحفظ كل منهما سر الآخر، مشيرًا إلى أن كلمة الطلاق يجب ألا تقال تحت أي ظرف من الظروف، ويجب أن يعصم الرجال أنفسهم من استخدام هذه الكلمة.

وأكَد مفتي الجمهورية أن التحضر في الطلاق مسلك نبيل مأخوذ من الأدلة الشرعية، وليس من وحي الخيال، موضحًا أن بعض أحكام الطلاق؛ التي الشرع تعد بمثابة فرصة أخرى، لكي يراجع الزوجان موقفهما.

كان مفتي الجمهورية قد أوضح، خلال لقائه في برنامج نظرة مع الإعلامي حمدي رزق، في وقت سابق، على فضائية صدى البلد، أن الشرع وضع عائقا طبيعيا وغريزيا، وهو عدم الطلاق في الحيض لئلا يكون الطلاق أمرًا سهلًا.

وأشار مفتي الجمهورية إلى أن الشرع الشريف طالب الزوجين، بعدم التسرع في قطع رباط الزوجية عند أي مشكلة أو حدوث عقبة، مشددًا على ضرورة تمسكهما بها من خلال الإجراءات الوقائية المبكرة.

ونوه مفتي الجمهورية بأن هذه الإجراءات تتمثل في ضرورة المعاملة بالرفق والرحمة، حسن الظن، اعتدال الغيرة، والمشاركة في تحمل أعباء الحياة، ومراعاة كل طرف ظروف الآخر.

تابع مواقعنا