رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

صلاح الدين بصير: كيروش عنيد وغير مقنع مع منتخب مصر.. وهؤلاء المرشحون لحصد كان 2021 | حوار

صلاح الدين بصير
رياضة
صلاح الدين بصير
السبت 29/يناير/2022 - 03:07 م

الجميل في أمم إفريقيا 2021 ملعب افتتاح البطولة.. وهناك ملاعب سيئة

مدرب جامبيا كشف أن الفرق الكبرى كانت تقيم في فنادق جيدة عكس الصغيرة

من الأشياء المثيرة عدم تعرض لاعبي الكاميرون لإصابات بـ كورونا حتى الآن

من مفارقات أمم إفريقيا 2021 هزيمة كوت ديفوار أمام مصر

كنت أرشح الجزائر والمغرب والسنغال والكاميرون للتنافس على اللقب

لم أرشح المنتخب المصري لأنه ظهر بشكل سيئ في تصفيات كأس العالم

 

صلاح الدين بصير، الذي لقب بمارادونا الصحراء والشبح الأسود للحراس، ويُعد من أخطر المهاجمين في تاريخ كرة القدم المغربية والعربية، وهو لاعب منتخب المغرب السابق، وديبورتيفو لاكورنيا، وأسهم في فوز فريقه بلقب الدوري الإسباني.

الدولي المغربي السابق نجح في تسجيل 27 هدفا في 59 مباراة دولية بقميص منتخب بلاده، حيث يعد ثاني الهدافين في تاريخ المنتخب المغربي، كما قاد منتخب المغرب إلى نهائيات كأس العالم بفرنسا سنة 1998، وسجل ثنائية في مرمى منتخب أسكتلندا.

وبدأ بصير مسيرته من بوابة نادي الرجاء المغربي، والذي أنهى مسيرته فيه أيضًا وتخللها تمثيله العديد من الأندية أبرزها الهلال السعودي، ثم ديبورتيفو لاكورنيا الإسباني، ثم انتقل بعد ذلك لنادي ليل الفرنسي، ليرحل إلى باوك سالونيكا اليوناني، حتى انتقل للفريق المغربي وانتهت مسيرة الموهبة الكبيرة والسرعة الفائقة وصاحب الحس التهديفي عام 2003.

صلاح الدين بصير
صلاح الدين بصير

وتحدث نجم الكرة المغربية في حوار خاص لـ القاهرة 24، عن مباراة منتخب بلاده أمام مصر، في دور الـ 8 من بطولة كأس الأمم الإفريقية، فإلى نص الحوار:

ما تقييمك لبطولة كأس الأمم الإفريقية حتى الآن؟

بطولة كأس إفريقيا تحمل شيئا جميلا وأشياء أخرى متناقضة، فالشيء الجميل مثل ملعب المباراة الافتتاحية والذي احتضن لقاء الكاميرون وبوركينا فاسو، أما الأشياء المتناقضة فهي مثل الملعب السيئ الذي لعب عليه المنتخب الجزائري، وأيضًا من الأشياء المتناقضة أن مدرب جامبيا قال إن هناك تحيزا واحتقارا لبعض الفرق، حيث إن الفرق الكبرى كانت تقيم في فنادق جيدة، أما الفرق الصغرى فكانت تقيم في فنادق صغيرة جدا، فعلى سبيل المثال كان يجلس في الغرفة الواحدة 4 لاعبين، وهذا حسب تصريح المدرب.

 

كأس الأمم الإفريقية 

برأيك.. ما الأشياء الأخرى التي تحمل تناقضات في البطولة؟

هناك أمور تحمل استفسارات، فبعض المنتخبات تعاني من عدد لاعبين كثيرين مصابين بفيروس كورونا، وبعض الفرق ولا لاعب أصيب بفيروس كورونا حتى الآن، على سبيل المثال المنتخب الكاميروني الذي يلعب أمام خصوم بعض لاعبيهم مصابون بـ كورونا، وعلى الرغم من ذلك لم يتعرضوا للإصابة، أما على المستوى التقني فخروج منتخب الجزائر حامل اللقب أمام كوت ديفوار وظهور بعض الفرق الصغيرة بشكل قوي كغينيا.

ومن المفارقات في البطولة أيضًا إقصاء منتخب الجزائر على يد كوت ديفوار الذي كان قويا في المباراة، وتحول وانهزم أمام المنتخب المصري، الذي ظهر بتذبذب في الأداء والنتيجة في بداية البطولة أمام نيجيريا، في المقابل منتخب تونس الذي تأهل بصعوبة للدور الثاني حقق الانتصار على منتخب نيجيريا الأفضل في الدور الأول، وأيضًا منتخب السنغال الذي كان مرشحًا لحصد اللقب ظهر بأداء عادي جدا، فمن هنا كانت التناقضات في كأس أمم إفريقيا 2021.

مَن المنتخب الأقرب للفوز بكأس الأمم الإفريقية 2021؟

في البداية كنت أرشح المنتخب الجزائري والمغربي والسنغالي والكاميرون، البلد المضيف، لكن تفاجأنا بإقصاء الجزائر، وظهر السنغال بأداء متذبذب، والمنتخب المغربي يسير بخطى ثابتة رغم أن الأداء كان به بعض التناقض، وحتى الآن المنتخب الكاميروني يسير بخطى ثابتة منذ انطلاق البطولة.

لماذا لم ترشح منتخب مصر للفوز باللقب؟

بكل صراحة لم أرشح منتخب مصر لأنني شاهدته في مباريات تصفيات كأس العالم، ولم يظهر بالشكل القوي والاندفاع البدني كان ضعيفًا، ولاحظت أن المنتخب المصري يعتمد كثيرًا على محمد صلاح، فبالتالي لو لم يكن نجم ليفربول في مستواه سيؤثر على الفريق.  

منتخب مصر 

ما رأيك في مدرب الفراعنة كارلوس كيروش؟

الجميع يعرف قيمة كيروش فهو مدرب كبير، قاد ريال مدريد ومانشستر يونايتد والمنتخب البرتغالي والياباني والإيراني، لكنه لم يقنع مع المنتخب المصري حتى الآن وهناك تباين في ذلك الأمر، وحتى الصحافة المصرية تبدي حزنها ولم ترتح للأداء، وبالإضافة إلى أنه يوصف بالعناد في اختياراته للاعبين، ولكن قراراته تُحترم ويحاسب على النتائج في النهاية، وحتى الآن قاد الفريق لـ ربع النهائي في كأس أمم إفريقيا، ولديه فرصة في تخطي منتخب المغرب والوصول لنهائي البطولة.

كارلوس كيروش 

في نهاية حديثنا.. دائمًا ما تحظى بحب واحترام الجماهير المصرية فما رسالتك لهم؟

مصر صاحبة تاريخ كبير في العديد من الجوانب، وخاصة الجانب الرياضي، فعلى صعيد المنتخب حقق 7 بطولات كأس الأمم الإفريقية، وأيضًا الأهلي والزمالك رائدان في دوري أبطال إفريقيا، فهما مدرسة ويمتلكان جماهير كبيرة، بالإضافة إلى إعلام كبير.

وأتمنى التوفيق لمصر دائمًا في المحافل الرياضية، كما أتمنى صعوده لكأس العالم برفقة منتخب المغرب والجزائر وتونس، وتكون دول شمال إفريقيا حاضرة بقوة في كأس العالم قطر 2022، وفي النهاية أتمنى مباراة جميلة بين المغرب ومصر وتحمل صورة رائعة متمثلة في الروح الرياضية العالية، ومن سيحقق الفوز نبارك له ونتمنى له التوفيق في الدور القادم، والخاسر نقول له بالتوفيق فيما هو قادم.