رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

فتحي عبد الوهاب ينعى الفنان الراحل طارق شرارة

طارق شرارة
ثقافة
طارق شرارة
الأحد 30/يناير/2022 - 05:17 م

نعى الدكتور فتحي عبد الوهاب رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية، والعاملين بقطاع الصندوق الفنان الكبير طارق شرارة والذي وافته المنية صباح اليوم الأحد.

وقال عبد الوهاب أن الفنان الكبير الراحل كان موسيقيا رائعا، وأضاف الكثير خلال عمله مستشارا فنيا للمركز الدولي للموسيقى، التابع لقطاع الصندوق، كما تعددت مواهبه بين الكتابة والفن التشكيلي، مثبتا بجلاء أنه فنان شامل من الرعيل الذي استطاع الجمع بين فنون مختلفة، فأجاد فيها جميعها وترك بصمة مهمة في الموسيقى والفن التشكيلي والكتابة.

جدير بالذكر أن الراحل طارق شرارة عمل بالرقابة على المصنفات الفنية، ثم استقال عام 1986 ليتفرغ للتاليف الموسيقي، كما أعد وقدم العديد من البرامج بإذاعة البرنامج الأوروبي، وقدم الموسيقى التصويرية والإعداد الموسيقي لما يقرب من 50 فيلما سينمائيا، من بينها العذراء والشعر الأبيض، والصعود إلى الهاوية، وإمبراطورية ميم، وامرأة سيئة السمعة، والحب تحت المطر، كما كتب سيناريو وحوار والموسيقى التصويرية لفيلم أنياب، إخراج محمد شبل.

طارق شرارة الموسيقي والتشكيلي المتميز

وكتب طارق شرارة موسيقات تصويرية لأفلام تسجيلية عديدة ورسوم متحركة، كما ألف الموسيقى لمسرحيات وليد عوني وغيره في دار الأوبرا.

إلى جانب عمله بالتأليف الموسيقي اشتهر بحبه للفن التشكيلي، ونال جائزة في صالون القاهرة للطلائع عام 1962، كما نال ميداليات لمسابقات الفنون التشكيلية من جامعة القاهرة، وكذلك المسابقات الخاصة بكلية الحقوق، وكان الفضل الأول لنموها لديه الفنان الكبير د.محمد طه حسين.

كما أصدر شرارة كتاب عزف على أوراق زمن وهو نوع من البوح عن حكايات وأسماء لعبت دورًا فى حياته، وساهمت فى تكوين شخصيته سواء على المستوى العائلي مثل، خالته المفكرة العظيمة دكتورة سهير القلماوي، والتي ظل مدينا لها بالفضل في نشأته الثقافية، وتوجيهه في طفولته إلى سماع الموسيقات الراقية، والقراءة باللغات الأجنبية، ووالدته التي أورثته حب الموسيقى والرسم.

تابع مواقعنا