رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

تعرف على فضل شهر رجب وحكم صيامه

شهر رحب- أرشيفية
دين وفتوى
شهر رحب- أرشيفية
الثلاثاء 01/فبراير/2022 - 07:53 م

فضل شهر رجب حيث يعتبر هذا  الشهر  من الأشهر الحرم، كذلك هو من الأشهر التي لها فضل على سائر الأشهر، حيث قال الله في كتابه العظيم: إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ؟

فضل شهر رجب

وورد فضل شهر رجب في حديث ابن عمر رضي الله عنه، حيث قال: خمس ليال لا يرد فيهن الدعاء: ليلة الجمعة وأول ليلة من رجب وليلة النصف من شعبان وليلتا العيد.

فضل شهر رجب اللهم بلغنا رمضان

كذلك ورد فضل شهر رجب في حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان، فكَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ رَجَبٌ، قَالَ: اللهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي رَجَبٍ وَشَعْبَانَ وَبَارِكْ لَنَا فِي رَمَضَانَ.

حكم صيام شهر رجب.. 4 أمور مستحبة على المسلم القيام بها

حكم صيام شهر رجب.. 4 أمور مستحبة على المسلم القيام بها

ومن فضل شهر رجب أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكثر فيه من الصيام، فعن سيدنا أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، لَمْ أَرَكَ تَصُومُ شَهْرًا مِنَ الشُّهُورِ مَا تَصُومُ مِنْ شَعْبَانَ، قَالَ: ذَلِكَ شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ.

ولإدراك المسلمين فضل شهر رجب، يسأل الكثير عن حكم صيامه وما إذا كان ذلك يعتبر بدعة أم جائز.

هل يجوز صيام شهر رجب؟

وردت الإفتاء على سؤال ورد إليها نصه: هل يجوز صيام شهر رجب؟؛ لأن بعض الناس يذكرون أن تخصيص شهر رجب بالصيام بدعة محرمة.

وقالت الإفتاء في فتوى سابقة نشرتها على موقعها الإلكتروني: بل الصحيح عند جمهور الفقهاء استحباب التنفل بالصيام في شهر رجب كما هو مستحب طوال العام، والصوم في رجب بخصوصه وإن لم يصح في استحبابه حديث بخصوصه، إلا أنه داخل في العمومات الشرعية التي تندب للصوم مطلقًا، فضلً عن أن الوارد فيه من الضعيف المحتمل الذي يُعمل به في فضائل الأعمال.

فضل شهر رجب

وأضافت: رجب من الأشهر الحرم التي ذكرها الله عز وجل في محكم التنزيل؛ حيث قال تعالى: ﴿إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ﴾، وهذه الأشهر هي: ذو القَعدة، وذو الحجة، والمحرم، ورجب، كما بينتها السنة المطهرة على صاحبها أفضل الصلاة والسلام.

 وروى الإمامان البخاري ومسلم عن أبي بكرة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «إِنَّ الزَّمَانَ قَدِ اسْتَدَارَ كَهَيْئَتِهِ يَوْمَ خَلَقَ اللهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ، السَّنَةُ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا، مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ؛ ثَلاَثٌ مُتَوَالِيَاتٌ: ذُو الْقَعْدَةِ وَذُو الْحِجَّةِ وَالْمُحَرَّمُ، وَرَجَبُ مُضَرَ الَّذِى بَيْنَ جُمَادَى وَشَعْبَانَ»، وهذه الأشهر الحرم هي أشرف الشهور، بالإضافة إلى شهر رمضان، وهو أفضلها مطلقًا.

تابع مواقعنا