رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

يسبب اضطرابا ببورصة الدجاج ويدمر الصناعة.. كيف يؤثر قرار حظر استيراد الطيور الحية في أسعار السوق؟

درجاج - أرشيفية
تقارير وتحقيقات
درجاج - أرشيفية
الثلاثاء 22/فبراير/2022 - 09:19 م

للحد من انتشار فيروس كورونا في مصر، ناقش مجلس الوزراء الأسبوع الماضي تفعيل قانون منع دخول الطيور الحية بكل أنواعها من مختلف المنافذ البرية والجوية والبحرية، خاصة في ظل ظهور متحورات جديدة من الفيروس.. القرار السابق أثار موجة انتقادات لتأثيره المباشر على أسعار الدواجن والبيض، خاصة أن الأسعار ارتفعت خلال الفترة الماضية، ومنع دخول الطيور الحية يهدد بزيادتها مجددًا.

القاهرة 24 أجرى جولة في الأسواق وتحدث مع مجموعة من الخبراء لرصد تأثير منع دخول الطيور الحية إلى مصر، وعلى أسعار الدواجن والبيض، وكذلك تأثير القرار على صناعة الدواجن المحلية. 

قرار حظر استيراد الدواجن غير منطقي ويقضي على الصناعة

قال الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن في الغرفة التجارية، إن تنفيذ القرار سيقضي على صناعة الدواجن في مصر، فهي تقوم على الجدود والأمهات وكلها نحصل عليها من أوروبا وأمريكا، موضحا أن مصر تستورد 8 سلالات من الجدود من دول أوروبا والولايات المتحدة تقوم عليها الصناعة، بالإضافة لاستيرادنا الرومي والبط والأمهات والكتاكيت عمر يوم، لذا من غير المنطقي أن يقوم رئيس مجلس الوزراء وهو ملم بتلك التفاصيل بإصدار هذا القرار.

وأضاف السيد في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، أن مصر لم تنتج الأصول التي تحتاجها الصناعة وهو ما يحتاج 5 أو 6 أشهر كما أن أوروبا وأمريكا لن تعطينا أسرار هذا الأمر، وتنفيذ هذا القرار ينهي الصناعة بانتهاء الدورة الإنتاجية الحالية، وذلك سيجعلنا نتجه للاستيراد ومن المستحيل أن نقوم باستيراد مليار ونصف دجاجة سنويًا.

وأكد أن القرار سيؤثر على العاملين في ذلك القطاع وقوامهم 3 ملايين عامل، ما يزيد من معدل البطالة التي نحاول تقليل نسبتها، والقضاء على الاستثمارات التي يجذبها القطاع، وقوام تلك الصناعة ما يقرب من 100 مليار جنيه.

 

15 كجم استهلاك المواطن من اللحوم البيضاء

وصرح الدكتور محمد القرش، المتحدث الرسمي لوزارة الزراعة أعلن سابقا، أن مصر تنتج ما يقرب من 1.4 مليار دجاجة سنويًا  وتصل نسبة اللحوم البيضاء من ذلك العدد حوالي 1.7 مليون طن، يكون نصيب الفرد منها سنويًا حوالي 14 كيلو في العام.

ووفقًا لتقرير صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مارس 2021، فإن مصر حققت عام 2019 الاكتفاء الذاتي من إنتاج اللحوم البيضاء بنسبة 97.7% 

واستنادًا للتقرير، فإن متوسط استهلاك الفرد من اللحوم البيضاء عام 2019 هو 12.4 كجم ما يعاني أن متوسط الاستهلاك ارتفاع نحو 2 كجم ما بين عامي 2019 و2021.

 

 

جولة داخل محال بيع الدواجن 

وخاض محرر القاهرة 24 جولة داخل محلات بيع الدواجن للتعرف على تأثير القرار  على الأسعار، والتقى بعدد من أصحاب المحال التجارية المتخصصة في بيع الدواجن، ونفى أحمد محمود صاحب أحد المحال التجارية في مدينة نصر، أن يكون للقرار تأثير حتى الآن على أسعار الدواجن، فبورصة الدواجن لم تخطرهم بالقرار أو بوجود أي ارتفاع في الأسعار للطيور والدواجن، موضحًا أنه إذا جرى تنفيذ القرار سيكون له تأثير كبير على أسعار الدواجن.

وعلق عامل بمحل آخر: صدور هذا القرار يعني اتجاه المستهلك ناحية اللحوم البيضاء المجمدة، هذا ما علق به عامل في محل من محلات الدواجن، وهو ما لا يريده المشتري فهو يفضل شراء الدواجن الطازة والمذبوحة أمامه.

 

أحد العمال في محل الدجاج

 

وأضاف صاحب محل ثالث، أن القرار سيضر بالمستهلك والبائع بشكل كبير وسيبب ارتفاع في الأسعار، إضافة لوجود ارتفاع في أسعار الدواجن الفترة الأخيرة فوصلت أسعار الفراخ البلدي ما بين 45 و47 جنيها، وأسعار الفراخ البيضاء ترواحت بين 38 و40 جنيهًا، وسجل سعر كيلو البانيه إلى ما بين 80 و85 جنيها، وسجلت أسعار الوراك والكبد والقوانص 40 جنيهًا، بينما سجل سعر الكبدة الصافي ما  بين 40 و50 جنيها للكيلوالواحد، وسجلت أسعار القوانص حوالي 35 إلى 40 جنيهًا للكيلو، وكيلو الصدور 55 جنيهًا.

وتابع: ارتفعت خلال الفترة الماضية أسعار الدواجن ومشتقاتها، وكذلك أسعار البيض بجميع أنواعه، فسجل سعر البيض البلدي 65 جنيهًا للطبق، بينما سجل طبق البيض الأبيض ما بين 52 و55 جنيهًا، وسجل طبق البيض الأحمر سعرًا بلغ ما بين 55 و58 جنيهًا.

 

صاحب محل دواجن

 

أسعار الدواجن منذ بداية العام

1 يناير

وسجلت الفراخ الساسو 40 جنيها للكيلو، وأسعار الدواجن البيضاء تتراوح بين 26 و27 جنيها للكيلو، وسجلت أسعار الدجاج البلدي 35 جنيها للكيلو.

5 يناير

انخفضت الأسعار بقيمة من جنيهًا إلى 3 جنيهات فترواحت أسعار الفراخ البلدي ما بين 30 و32 جنيهًا والفراخ الساسو سجلت 37 جنيهًا وظل سعر الفراخ البيضاء كما هو.

 30 يناير

 شهد الشهر استقرار في الأسعار فترواحت  نهاية الشهر لكيلو الدواجن البيضاء بين 27 و28 جنيهًا للكيلو، والفراخ البلدي بين 35 و36 جنيها للكيلو، بينما سجلت سعر أمهات الدواجن البيضاء بين 21 و22 جنيهًا للكيلو، والدواجن الساسو بين 39 و40 جنيها للكيلو.

 

أحد محال الدجاج

 

7 فبراير

وفي الأسبوع الأول من شهر فبراير انخفضت الأسعار بضعة جنيهات  لتسجل الفراخ البلدي في حدود 29 إلى 35 والبيضاء ما بين 25 و26.

من 14 إلى 22 فبراير

وارتفعت الأسعار مرة أخرى لتسجل الفراخ البيضاء ما بين 35 و37 جنيهًا للكيلو والفراخ البلدي 37 جنيها والساسو 38 جنيهًا، وظل الارتفاع مصاحب أسعار الدواجن حتى وصلت الفراخ البلدي والساسو يوم 17 فبراير إلى 40 جنيهُا.

 

مصر تمتلك اكتفاء ذاتيا من الدواجن 

من جانبه قال الدكتور ثروت الزيني، نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن، في تصريح خاص لـ القاهرة 24، أن قرار حظر استيراد الطيور الحية ساري منذ مدة، ومصر لا تستورد سوى اللحوم البيضاء المجمدة ويقتصر الاستيراد على أوقات الأزمات خاصة مع وصولها للاكتفاء الذاتي، مضيفًا أن أسعار الطيور المستوردة في الوقت الحالي مرتفعة للغاية نتيجة لظروف الشحن في الفترة الحالية.

 

أحد العاملين بمحل دواجن

 

هل تفعل الحكومة قانون رقم 70 لسنة 2009؟

صدر قانون رقم 70 لسنة 2009 لحد من انتشار فيروس إنفلونزا الطيور وقتها ويهدف لتنظيم عملية بيع وذبح الطيور لحمايتها من أمراض أو أوبئة، واستمر استخدام القانون مدة عامين وتوقف بعد قيام ثورة 25 يناير 2011، وأعيد تفعيله مرة أخرى عام 2018 بقرار من وزير الزراعة وقتها للحفاظ على الثروة الداجنة في مصر.

وينص القرار في مدته الأولى على: يقصر الاتجار في الطيور والدواجن الحية التي يصدر بتحديدها قرار من الوزير المختص بالزراعة على المصرح منها بذبحه قانونًا، ويشترط أن يتم الاتجار أو الذبح وفقًا للشروط والإجراءات التي يصدر قرار من الوزير المختص بالزراعة.

ويحظر بيع الطيور والدواجن المشار إليها أو عرضها للبيع أو تداولها ونقلها لهذا الغرض وذلك في المحافظات أو المدن وغيرها من وحدات الإدارة المحلية التي يصدر بتحديدها قرار من الوزير المختص بالزراعة، وكذلك يحظر بيع أو تداول مخلفات المزارع المصابة أو نقلها لهذا الغرض.

واختصت المادة الثالثة من القانون بالعقوبات الخاصة بتجاوز نص المادة الأولى فنصت المادة على: مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد منصوص عليها في أي قانون آخر. يعاقب على كل مخالفة لأي من أحكام المادة الأولى من هذا القانون أو القرارات الصادرة تنفيذًا له بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن ألف جنية ولا تزيد عن عشرة الاف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين وتضاعف العقوبة في حديها الأدنى والأقصى في حالة العود لارتكاب ذات المخالفة.

وفي جميع الأحوال يفضي في حكم الإدانة بمصادرة الطيور والدواجن محل المخالفة لحساب وزارة الزراعة، وبغلق الأماكن التي تم ارتكاب المخالفة فيها لمدة ثلاثة أشهر ويكون الغلف نهائيًا في حالة العود.

صاحب محل دواجن

حملة لمقاطعة الفراخ والبيض بمرسى مطروح

ولمواجهة الارتفاع الكبير في أسعار الدواجن، خلال الفترة الأخيرة، أطلق محمد زايد، أحد مواطني مرسى مطروح، حملة لمقاطعة الفراخ والبيض، وانتشرت الحملة عبر وسائل التواصل الاجتماعي ولاقت قبول وتفاعل من مواطني المحافظة الذين قرروا الانضمام إليها حتى تنخفض الأسعار.

وعلل زايد تنظيمه للحملة في تصريح "لكايرو لايف" أن بعد مسافة محافظة مرسى مطروح يجعل أسعار السلع الغذائية المختلفة مرتفعة جدًا، ولكن الارتفاع في أسعارالفراخ والبيض غير مسبوق مقابل انخفاض كبير تشهده الأسماك.

وأكمل أنه اجتمع مع بعض مواطني المحافظة واتفقوا على مقاطعة الدواجن، وهو ما استجاب له باقي أبناء مرسى مطروح، موضحًا أنه سيلجأون للأسماك واللحوم حتى تنخفض الأسعار.

تابع مواقعنا