الخميس 29 فبراير 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

امرأة تمتنع عن زوجها بسبب البرد وتجنبا للاستحمام فما الحكم؟.. عالم أزهري: للزوج أن يطلقها

امتناع المرأة عن
دين وفتوى
امتناع المرأة عن زوجها- أرشيفية
السبت 26/فبراير/2022 - 04:27 م

علق الشيخ محمد حماد، أحد علماء الأزهر الشريف،  على سؤال تداولته بعض من المجموعات الخاصة بالنساء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول حكم امتناع الزوجة عن زوجها تجنبا للاستحمام.

وقال العالم الأزهري خلال حديثه لـ القاهرة 24، إن تعريف الزواج هو عقد مؤبد يفيد حل استمتاع كل من الزوجين بالأخر استمتاعا شرعيا، مضيفًا: فلو لم تكن المرأة هي محل استمتاع للرجل جاز أن يطلقها وكذلك إذا لم يكن الرجل لها محل استمتاع جاز لها أن تطلب الطلاق وبالتالي فالزواج حياة، ولن تقم الحياة إلا بالاستمتاع.

لا تمتنع المرأة عن زوجها إذا طلبها إلا لمرض أو لعدم رغبة

وأضاف العالم الأزهري: لا تمتنع المرأة عن زوجها إذا طلبها إلا لمرض أو لعدم رغبة، أو لعيب، مشيرًا إلى أنه في هذه الحالة فإن للزوج الزواج عليها أن تطليقها، إذ ليس للمرأة أن تمتنع عن زوجها من أجل البرد أو الشرد -الحر-، وإذا فعلت المرأة ذلك فقد عصت ربها، حيث جاء في حديث النبي صلى عليه وسلم أنه قال: ثلاثة لا ترفع صلاتهم فوق رؤوسهم شبرا: رجل أمَّ قوما وهم له كارهون، وامرأة باتت وزوجها عليها ساخط، وأخوان متصارمان.

ونوه بأن الله مدح المرأة المطيعة، حيث جاء في الحديث: إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحفظت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت.

يجوز في هذه الحالة أن يتزوج عليها أو أن يطلقها

وواصل العالم الأزهري: وبالتالي ليس هناك مانع شرعي أن تمتنع المرأة عن زوجها إلا لمرض أو لعدم رغبة في الاستمتاع رغبة كاملة، متابعًا: يجوز في هذه الحالة أن يتزوج عليها أو أن يطلقها.

تابع مواقعنا