الإثنين 20 مايو 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

وزير القوى العاملة يشهد توقيع اتفاقية تحقق مزايا لـ3000 عامل بالشرقية للدخان

وزير القوي العاملة
أخبار
وزير القوي العاملة
الخميس 03/مارس/2022 - 05:38 م

شهد وزير القوى العاملة محمد سعفان، أول حدث من مقر الوزارة بالحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة، توقيع اتفاقية عمل جماعية بين الشركة الشرقية للدخان إيسترن كومباني، والنقابة العامة للعاملين بالصناعات الغذائية، واللجنة النقابية للعاملين بالشركة، تحقيق مزايا لـ 3000 عامل بالشركة.


مثل الشركة في التوقيع هاني أمان، بصفته العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة، وخالد عبد اللطيف عيش، رئيس النقابة العامة للعاملين بالصناعات الغذائية، ورئيس اللجنة النقابية بالشركة.


وأوضح الوزير أن هذه الاتفاقية نتاج مناقشات مشتركة بين جميع الأطراف تحت إشراف الوزارة خلال الفترة الماضية تعبر واقعيا عن طموحات العمال وتلبي أمانيهم وتطلعاتهم حتى يحيوا حياة كريمة كمواطنين مصريين وعمال على أرض وطنهم مصر الغالية. 


أشار الوزير إلى أن دور ممثلي العمال والنقابة العامة التي ينتمون إليها لا يقف عند رعاية العمال في أثناء فترات عملهم، وإنما متابعتهم بعد خروجهم للمعاش المبكر للاطمئنان على مستقبلهم وصنع غد أفضل لهم ولأسرهم.

دراسة إمكانية عمل مشروعات صغيرة ومتوسطة للعاملين


 ووجه الوزير النقابة العامة بدراسة إمكانية عمل مشروعات صغيرة ومتوسطة للعاملين التي تنتهي فترة خدمتهم والذي يصل إلى 3 آلاف عامل بعد توقيع هذه الاتفاقية سواء كان بمفرده أو بالتعاون مع زملائهم بجزء من مبلغ تعويضاتهم لتكون بمثابة تعويض عن العمل بعمل مشروع خاص يدر عليهم دخلا لائقًا. 


وقدم الوزير الشكر والتقدير لمجلس إدارة الشركة، والنقابة العامة لجهودهم لتوفير الأمان الكامل للعمال وتوفير مستوى معيشة لائق لهم بعد خروجهم من العمل وأثناء فترات خدمتهم في ظل تكاتف وتعاون مشترك وتناغم بين طرفي العملية الإنتاجية. 



ومن جهته، صرح خالد عيش رئيس النقابة، بأن الاتفاقية حققت العديد من المزايا للتخارج الاختياري والحصول على المكافأة التعويضية المنصوص عليها في الاتفاقية أو استمراره في العمل  وفقا لحاجة الشركة.


وقال إن الاتفاقية نصت على التزام إدارة الشركة بمنح مكافأة نهاية خدمة  للعامل الذي يتقدم بطلب للتخارج الاختياري بعد قبول  طلبه من الشركة  ليتم إنهاء علاقة العمل بالتراضي طبقًا لفئات المراحل العمرية، حيث تكون المكافأة للعمال من 55 عاما إلى 59 عاما تعادل أجر ثلاثة أشهر محسوبًا على الأجر الأساسي عن كل سنة من سنوات الخدمة وبدون حد أقصى.


ولنفس الفئة تعويض إضافي عن المدة المتبقية في الخدمة من تاريخ التخارج بمتوسط ما تم صرفه من أرباح وحوافز جماعية ومكافأة تميز ومكافأة جهود والراتب الأساسي مضروبا في 100% عن العام الأول والثاني، و75% عن العام الثالث والرابع، و50% عن العام الخامس
وأشار رئيس النقابة  إلي أن الاتفاقية نصت علي أنه بالنسبة لاشتراكات صندوق العاملين تتحمل الشركة حصة العامل والشركة في اشتراكات الصندوق لمدة خمس سنوات من التخارج لنفس الفئة العمرية، فضلا عن مبلغ شهري حتى بلوغ سن المعاش بمقدار 2500 شهريا ويخضع للخصم الضريبي، أو يدفع دفعة واحدة عن كل شهر حتى بلوغ سن المعاش مبلغ 2000 جنيه عن كل شهر دفعة واحدة وذلك حسب رغبة العامل، ويكون الحد الأدنى لمكافاة نهاية الخدمة الرضائية بالنسبة لهذه الفئة لا يقل عن 300.000 جنيه.


أما بالنسبة للعمال الذين لم تبلغ أعمارهم 55 عاما نصت الاتفاقية أن تكون مستحقاتهم في مكافأة نهاية الخدمة تعادل أجر ثلاثة أشهر محسوبًا على الأجر الأساسي عن كل سنة من سنوات الخدمة وبدون حد أقصى، فضلا عن مكافأة نهاية خدمة إضافية عن المدة المتبقية من الخدمة  من تاريخ التخارج بمتوسط ما تم صرفه من أرباح وحوافز جماعية ومكافأة تميز  ومكافأة جهود والراتب الأساسي مضروبًا في 200% من مجمل آخر دخل سنوي للعامل.


كما اتفق الطرفان على إضافة مبلغ مقطوع يدفع مرة واحدة مكافأة لنهاية الخدمة إضافية بما يعادل 500 جنيه عن كل شهر متبقي في الخدمة حتى بلوغ سن الستين لنفس الفئة.


واتفق الطرفان على أنه بالنسبة لاشتراكات صندوق العاملين تتحمل الشركة حصة العامل والشركة في اشتراكات الصندوق لمدة خمس سنوات من التخارج، وفي جميع الأحوال يكون الحد الأدنى لمكافاة نهاية الخدمة الرضائية بالنسبة لهذه الفئة بما لا يقل عن 300.000 جنيه.


 ونصت الاتفاقية على التزام  الشركة بصرف المقابل النقدي لرصيد الإجازات التي لم يتقاضاها العامل المقبول طلبه في التخارج خلال فترة عمله بالشركة وذلك طبقا لأحكام قانون العمل رقم 12 لسنة 2003 وما تنص عليه لائحة الشركة المعتمدة في هذا الشأن.
 
وأشار خالد عيش إلي أن الاتفاقية تعتبر بمثابة تسوية نهائية لموقف ومستحقات العاملين المقبولة طلباتهم ولا يجوز لأي منهم الرجوع على الشركة أو القائمين علي إدارتها بأي نوع من أنواع المطالبات حاليا أو مستقبلا ناتجة عن علاقة العمل وعن انتهاء هذه العلاقة، ولا يحق لهم مطالبة الشركة بأي مطالب أخرى بعد تنفيذ بنود تلك الاتفاقية.


بدوره قدم سعيد محمد، رئيس اللجنة النقابية للعاملين بالشركة، الشكر والتقدير لوزير القوي العاملة والنقابة العامة ورئاسة مجلس إدارة الشركة على الجهد المبذول في تلبية طلبات العمال والحرص على رعايتهم وحمايتهم، وتقديم الأفضل لزملائنا من العاملين بالشركة، لتنفيذ السياسة العامة للدولة وتوجيهات القيادة السياسية لتوفير حياة كريمة للمواطنين. 


حضر التوقيع، عماد الدين مصطفى، الرئيس التنفيذي للشركة القابضة للصناعات الكيماوية، وتامر جاد الله، رئيس مجلس إدارة الشركة الشرقية ايسترن كامبني، ونصر عبد العزيز، عضو مجلس إدارة الشركة، وأشرف عبد القادر، المدير التنفيذي لشئون الموارد البشرية، وحسن أمان، رئيس القطاع القانوني، ومصطفى أحمد محمد وسامح عبد الشافي وصبحي هاشم وياسر توفيق، نواب رئيس اللجنة النقابية للعاملين بالشركة، وحسين فرحات، أمين صندوق اللجنة النقابية، ومحمود عبد الحليم، أمين عام اللجنة النقابية.

تابع مواقعنا